الجدول الصيني لتحديد جنس المولود

عندما تختصر المرأة أعواما من عمرها فإنها تضيفها إلى أعمار الأخريات ... المزيد

المزيد من الأقوال عن المرأة

رأيك أيه

هل تحرصين على أن يكون للحوارات الأسرية مكان في اسرتك؟

نعم
لا
احيانا

صعوبة التنفس خلال الحمل

5/6/2009 12:00 pm  
صعوبة التنفس خلال الحمل

تعاني الكثير من السيدات من صعوبة في التنفس مع تقدم الحمل. وقد تحس بعض السيدات بهذه الاعراض حتى في الشهور الاولى من الحمل الا ان ذلك يكون في اغلب الاحيان شعور مبالغ فيه بما هو موشك.

تحتاج الام الى المزيد من الاكسجين خلال فترة الحمل الامر الذي يجعل الجسم يبدأ بالتكيف مع صعوبة التنفس في عدة صور. فهناك زيادة في الهرمونات تحدث مع بداية الحمل خاصةً البروجيستيرون وهو الهرمون الذي يعمل على تحفيز الرئتين ويتحكم في مركز التنفس في المخ.

وفي الوقت الذي لا تختلف مرات التنفس بشكل كبير في الدقيقة الواحدة خلال الحمل الا ان كمية الهواء المستنشق يزداد مع كل شهيق.

ومع تقدم الحمل تؤدي زيادة حجم الرحم الى الضغط على الحجاب الحاجز مما يجعل التنفس اكثر صعوبة خاصةً اذا ما كانت وضعية الجنين مرتفعة او اذا ما كان الحمل باكثر من جنين.

وقد تشعر الام بتحسن قبل الولادة بعدة اسابيع خاصةً اذا ما كان هذا هو الحمل الاول. ويحدث ذلك عندما تشعر الام بانزياح الثقل عن البطن والسبب العلمي وراء ذلك هو ان وزن الجنين يجعله يهبط بالرحم الى منطقة الحوض الامر الذي يعطي مساحة اكبر للرئتين والحجاب الحاجز للتمدد ويكون ذلك ايضاً اشارة للطبيب بقرب ميعاد الولادة.

ويكون الشعور بصعوبة التنفس طبيعي وغير ضار في اغلب الاحيان ومن المهم ان تأخذ الام الامور ببساطة ولا تحاول التنفس بعنف عند عمل مجهود.

من الضروري ايضاً ان تجلس الام في وضعية مستقيمة مع الرجوع بالكتفين الى الخلف وذلك لاعطاء الرئتين مساحة كافية للتمدد. ويمكن الاستعانة بالمزيد من الوسائد لتوفير الراحة اثناء النوم مع العلم باحتمال التنفس من الفم اثناء النوم مع امكانية الشخير اللارادي. ولا تلبث الام ان تشعر بعودة التنفس الى طبيعته بمجرد الولادة.

يراعى استشارة الطبيب المختص في حالة عدم احتمال الشعور بضيق النفس او مصاحبته لاعراض اخرى كالسعال وازيز الصدر.

اضف تعليق

تعليقات