الجدول الصيني لتحديد جنس المولود

المرأة الخفيفة على القلب، غالباً ما تكون ثقيلة على الجيب ... المزيد

المزيد من الأقوال عن المرأة

رأيك أيه

هل تحرصين على أن يكون للحوارات الأسرية مكان في اسرتك؟

نعم
لا
احيانا

اعراض الحمل

5/14/2013 10:21 am  
اعراض الحمل

إذا كنتِ تعتقدين أنك حامل، أو لديك شك حيال الأمر، يمكنك التأكد من هذه المسألة عن طريق إجراء اختبار حمل. لكن ماذا إذا كان الوقت لا يزال مبكراً للحصول على نتائج دقيقة؟ قد تلاحظين بعض اعراض الحمل والعلامات التي قد تشير إلى حدوث الحمل، مثل التعب، الغثيان، كثرة التبول، وألم في الثدي.

ويجب عليك ملاحظة العلامات المؤكدة للحمل التي تظهر حتى قبل تأخر الدورة عن موعدها الطبيعي فالخوف والقلق من حدوث أو عدم حدوث الحمل قد يؤدي لعدم إنتظام مواعيد الدورة الشهرية. كما أنه يتسبب في المزيد من التأخير في الدورة.

وفيما يلي مجموعة من اعراض الحمل التي تدل على حدوث الحمل، وكيفية الاستجابة لهذه الأعراض.

التعب


التعب الشديد وغير المبرر ربما يكون من العلامات المبكرة الأكثر شيوعاً الدالة على حدوث الحمل.

وينصح الخبراء بعدم الاعتماد على الإفراط في استخدام الكافيين لمعالجة والتغلب على الشعور بالتعب، بدلاً من ذلك، استمعي إلى جسمك، وخذي الأمور بشكل أبسط، وحاولي أخذ قسط جيد من الراحة.

الوزن الزائد الناتج من نمو الجنين يقوم بسحب العمود الفقري للأمام، وهذا يسبب حدوث آلام الظهر وخاصة في الجزء الأسفل منه.

هرمونات الحمل مسئولة أيضا عن المعاناة من الإنتفاخ وبطء حركة الأمعاء، ويحدث ذلك حتى يتم إمتصاص أكبر قدر ممكن من المغذيات اللازمة للحامل والجنين. وهذا البطء يسبب حدوث الإمساك والذي يصبح أسوأ مع تقدم شهور الحمل.

تعمل الكليتين بنشاط أكبر من أجل التخلص من جميع نفايات الجسم بشكل أكثر فاعلية. وبالإضافة إلى تزايد الضغط على المثانة نتيجة نمو الرحم المتسارع، فتحدث كثرة التبول، وتكونين في حاجة مستمرة للتبول، وخاصة في منتصف الليل أو أثناء النوم.

قد تحدث آلام ومغص في البطن تشبه الآلام الحادثة بسبب الدورة الشهرية، ولكن المغص المصاحب للحمل يحدث في أسفل البطن ويكون شديدا، بسبب تزايد حجم الرحم وحدوث تمدد في أربطة الحوض، كنوع من الإستعداد لما سيحدث خلال الشهور التسعة التالية. حيث أن الرحم يتزايد حجمه مئات المرات في نهاية الشهر التاسع عن حجمه قبل حدوث الحمل.

النفور من الطعام


إذا كنتِ عندما تفتحين الثلاجة أو تمرين بأحد المطاعم تشعرين بالنفور ولا تستطيعين مقاومة رغبتك في التقيؤ، من الممكن أن تكوني حاملاً . حيث تشير الكثير من السيدات إلى أن النفور الشديد من الطعام، يعتبر أحد اعراض الحمل المبكرة الدالة على حدوث حمل. وربما يعود ذلك إلى ارتفاع مستويات هرمون beta-hCG. وأفضل ما يمكنك فعله للتعامل مع الموقف، هو الابتعاد عن الأمور التي تسبب لكِ الشعور بالنفور والرغبة في التقيؤ.

وقد تجدين نفسك فجأة لديك رغبة شديدة في تناول أطعمة لم تكوني معتادة على تناولها من قبل، وعلى سبيل المثال الرغبة في تناول المخللات أو أية أطعمة تحتوي على الخل.

الشعور بجفاف الفم مع وجود طعم معدني فيه هو أحد أعراض الحمل. وقد يحدث العكس في بعض الحوامل عندما يزداد إفراز اللعاب.

الحساسية تجاه الروائح


الروائح السيئة مثل دخان السجائر، أو حتى الروائح الجيدة مثل رائحة العطور من شأنها أن تصيبك بالغثيان في المراحل الأولى من الحمل. ويعود الأمر إلى ارتفاع مستويات الهرمون. لكن، مع الأسف لا يوجد ما يمكنك القيام به حيال الأمر، سوى تجنب هذه الروائح كلما أمكن ذلك، خاصة دخان السجائر، الذي يضر بصحتك وصحة طفلك.

الغثيان والقيء


يمكن لكل من الغثيان والقيء أن يكونا من المؤشرات الأولى التي تدل على حدوث حمل. ويعود الأمر إلى ارتفاع مستويات الهرمونات في المراحل المبكرة من الحمل.

وتجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع أن تزول أعراض القيء والغثيان خلال ال19 أسبوع الأولى من الحمل. كما ينبغي على السيدات الحوامل أن يدركن أن غثيان الصباح قد يكون من الأمور الجيدة والمفيدة. حيث أن ارتفاع مستويات هرمون beta-hCG، التي قد تسبب الإصابة بغثيان الصباح، يعتبر مؤشراً على نمو وتطور الحمل.

عندما تتناولين الطعام قد يشكل ذلك فرقاً أيضاً. والأساس هنا هو عدم ترك المعدة فارغة للغاية. ضعي المقرمشات بجانب سريرك، وتناوليها قبل النهوض من سريرك في الصباح. من الجيد أيضاً، تناول وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم، وتناول وجبة خفيفة قبل الذهاب إلى النوم. كما تساعد الحلوى بنكهة الليمون والنعناع على تخفيف الشعور بالغثيان.

علاوة على ذلك، فإن فيتامينات ما قبل الولادة، قد تسبب الشعور بالغثيان لدى بعض السيدات الحوامل. لذا، لا يجب أن يتم تناول الفيتامينات على معدة خاوية. فالكثير من النساء يشعرن أنهن أفضل حالاً، عند تناول الفيتامينات ليلاً أو عند تناولها مع العشاء.

إذا كنتِ تتقيئين بشكل متكرر وفي كثير من الأحيان، تحدثي مع طبيبك حول إمكانية الاستعانة ببعض الأدوية.

تورم وألم في الثدي


تعتبر التغيرات التي تطرأ على الثدي إحدى اعراض الحمل المبكرة التي تدل على حدوث حمل. وأفضل شيء يمكنك فعله عند الإصابة بتورم وألم الثدي، استخدام حمالات صدر أفضل. فعلى سبيل المثال، يمكن لحمالات الصدر الرياضية أن تمنحك المزيد من الدعم.

كثرة التبول


في المراحل المبكرة من الحمل، يبدأ الرحم في النمو ويقوم بدفع المثانة، مما يزيد من الرغبة في التبول بشكل متكرر. لا يوجد وسيلة لتجنب الأمر، لكن الذهاب إلى الحمام مباشرة قبل الخلود للنوم، قد يسمح لك بالحصول على أخذ قسط أكثر قليلاً من النوم والراحة. إلا أنه، وعلى الرغم من ذلك قد تحتاجين إلى الاستيقاظ مرة واحدة على الأقل كل ليلة، للذهاب للحمام.

ضيق في التنفس

 

بعض النساء قد يعانين من ضيق بسيط في التنفس في بداية الحمل، وفي بعض الأحيان أثناء فترة الحمل. ويعود هذا الأمر، إلى أن السيدة الحامل تحتاج إلى المزيد من الإكسجين بسبب نمو الجنين. وكلما تطور الحمل، كلما أصبحت الأمور أكثر سوء. ومع ذلك، لا يجب اعتبار ضيق التنفس أحد العلامات الطبيعية للحمل. تحدثي مع الطبيب الخاص بك إذا كنتِ تشعرين بالقلق حيال الأمر، أو إذا كنتِ تعانين من أي من الأشياء التالية:

- الشعور بضيق مفاجيء في التنفس لا يرتبط بممارسة الرياضة.

- عندما يصبح التنفس عملية مؤلمة.

- يزداد ضيق التنفس سوء عند الاستلقاء.

فهذه العلامات قد تدل على الإصابة بشيء أكثر خطورة.

التغيرات الجسدية


إذا كنتِ تعتقدين أنك حامل، لعدم استخدامك لوسائل منع الحمل، حددي موعداً مع الطبيب. فهناك تغيرات في لون المهبل، وليونة عنق الرحم، تدل على حدوث الحمل، ويستطيع الأطباء ذور الخبرة تحديدها والتعرف عليها خلال الفحص الحوضي.

وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن هذه العلامات المبكرة قد تشير إلى حدوث حمل، فإنها قد تكون أعراضاً لحالات مرضية أخرى، بما في ذلك متلازمة ما قبل الحيض.

ولعل العلامة الأكثر دقة لحدوث الحمل، هي عدم حلول الطمث في وقته، وذلك بالطبع إذا كانت فترات نزول الحيض الخاصة بك منتظمة.

قياس درجة حرارة الجسم

 

يتم قياس درجة حرارة الجسم بعد الإستيقاظ من النوم وقبل بذل أي مجهود في الصباح الباكر، ويستخدم لذلك ترمومتر معد خصيصا لهذا الأمر، ويباع في الصيدليات. وهذا الترمومتر شديد الدقة والحساسية ويستخدم عادة لقياس الحرارة أثناء التبويض. فإذا إرتفعت حرارة جسمك بمقدار نصف درجة مئوية أو أكثر أثناء أيام التبويض، ثم بعد ذلك إستمر هذا الإرتفاع حتى بداية الدورة الشهرية، فيجب عليك الإستمرار في قياس حرارة جسمك، والتي إذا إستمرت مرتفعة لأكثر من أسبوعين، يكون من المؤكد انك حامل.

وأخيراً.. ما قد يؤكد أو ينفي حدوث الحمل هو القيام باختبار الحمل فإذا ظهر إيجابيا. احجزي موعداً مع طبيبتك لتأكيد الأخبار السعيدة!

اضف تعليق

تعليقات