لا تصدق أن حماتك قد ماتت .. تأمل أبنتها! ... المزيد

المزيد من الأقوال عن المرأة

رأيك أيه

هل تحرصين على أن يكون للحوارات الأسرية مكان في اسرتك؟

نعم
لا
احيانا

دراسة: بشرة النساء تتعرض للتجاعيد أسرع من الرجال

3/21/2009 1:42 pm  
دراسة: بشرة النساء تتعرض للتجاعيد أسرع من الرجال

لأول مرة قام الأطباء والباحثين باستحداث تقنية جديدة تقوم بقياس مدى التأثر السلبي الذي يقع على الجلد من الشمس في وقت حدوث هذا التأثير، وتقول النتائج المبدئية أن بشرة النساء تتعرض للكبر أسرع من الرجال.

وتقوم هذه التقنية الجديدة على استخدام الليزر حيث يتم تصوير النسيج المكون للطبقات الأكثر عمقا من الجلد، و تقوم هذه التقنية أيضا بدمج طرق التصوير للكولاجين و للايلاستين وهما العنصرين اللذان يتسبب نقصهما في ظهور التجاعيد والفقدان التدريجي لنعومة الجلد.

هذه التقنية تقوم بقياس الكميات المقابلة من الكولاجين والايلاستين عن طريق عنصر واحد، و الذي من الممكن أن يكون سلبيا أو إيجابيا، مثل الجو. المستويات الأعلى من هذا العامل تكون مقابلة لكميات أعلى من الكولاجين و كميات اقل من الايلاستين.

في السابق، كانت الاختبارات تجرى فقط على عينات النسيج المأخوذة من المرضى الأحياء. وفي العام الماضي قام سانج يان لين من الجامعة تايوان الوطنية في تايباي ومعاونيه بتعريف عامل الكولاجين/ايلاستين وقاموا باثبات انه أعطى نتائج متوافقة مع النتائج الموجودة لتقنيات المعامل.

قام الباحثين باختبار التقنيات مباشرة على سواعد 18 مريضا، و قاموا بقياس عامل الكولاجين/ايلاستين. كان الفرق أيضا قادر على أن يحصل على صور لبثور صغيرة جدا – عرضها خمس ميليمتر – في منابت البروتين النسيجية, مظهرة الشكل الفيزيائي للأدمة, الطبقة الأخيرة البيضاء من الجلد التي تتعرى في حالة الكشطات أو الجلطات الشديدة.

هذه الدراسة التي قام بها الباحثون في جامعة فريدريك شيللر، جينا، ألمانيا، وفي معهد فرينهوفر للتكنولوجيا الطبية في سانت انجبرت، ألمانيا، وشركة جينلاب جي ام بي اتش و هي شركة متخصصة في تكنولوجيا الليزر سيتم نشرها في نسخة أكتوبر من صحيفة "اوبتيكس ليترز"، صحيفة الجمعية البصرية الأمريكية.

وقالت حوهانز كوهلر، طبيبة الجلدية في جامعة فريدريك شيللر وهي أيضا كاتبة مساعدة في الصحيفة أن "في حالة الأصحاء في الخامسة و الثلاثين من العمر، بعض المناطق من الممكن أن تظهر كما لو كانت من شخص في الخامسة والعشرين وبعض المناطق الأخرى كأنها من شخص في الخمسين".

و لكن في المتوسط، كلا عامل الكولاجين/ايلاستين والمظهر الفيزيائي من الشبكة اظهر اعتمادا واضحا على عمر المريض. الاعتماد كان مرتبطا بالجنس، في السيدات كان فقدان الكولاجين أسرع من الرجال.

في الوقت الحالي، أطباء الجلدية الذين يريدون فحص شبكة الكولاجين لمريض الأدمة يجب عليهم اخذ عينة وبحثها في المعمل تحت الميكروسكوب أو بالطرق الأخرى. في الخصوص، من المستحيل تتبع التعددات في النقطة نفسها كتطورات سنية.

قالت الدكتورة كوهلر "من المرجو أن تقوم بقياس مستوى الكولاجين كل فترة، وفوق ذلك التقنيات الحالية تقوم بإعطاء تقدير وصفي و كلي لحالة مادة النسيج ولكن لا يتم إعطاء قياس للكولاجين والايلاستين الموجود و هي ما تقوم به التقنية الجديدة".

بالرغم من أن التقنية مازالت في مراحل الاختبار يأمل الباحثين وكاتبي الدراسة أن يكون الأمر نافعا يوما ما في استكشاف أمراض الجلد والتي تؤثر على بناء الكولاجين. هذه الأمراض تتضمن تصلب الجلد وهو مرض يترك زيادات من الكولاجين في الجلد وأيضا بعض المشاكل المزمنة التي من الممكن أن تحدث عندما تهاجم الخلايا المناعية الأجزاء آلاتية من المتبرع في مرضى زراعة النخاع.

قالت الدكتورة كوهلر "هذه التقنية بالفعل من الممكن أن تساعد في مراقبة تطور المرض، أو مدى نجاح العلاج، واختبار مدى تأثير مواد التجميل المضادة للكبر من الممكن أن يصبح اكثر سهولة أيضا، بعض مواد التجميل يعتقد أنها تغير من مستوى الكولاجين في الجلد ولكن حتى الآن لكي تختبر ذلك يجب عليك أن تأخذ عينة من الجلد."

اضف تعليق

تعليقات