أندم من الكسعي
الكسعي هو رجل من كسع ، اسمه محارب بن قيس ، كان يرعى إبلاً له بأحد الأودية حين رأى شجرة من أشجار النبع ، فأعجبتهُ وقال في نفسه أن شجرة كهذة ينبغي أن تكون قوساً ، فجعل يتعهدها ، ويرصدها يوما بعد يوم حتى استوت فقطعها وجففها وصنع منها قوساً ثم دهنها ، والحق بها وترا شديدا، كما صنع من برايتها خمسة أسهم ، وجعل يقلبها في كفهِ معجبا بها أشد الإعجاب.... المزيد


من علت همته ..... المزيد


من افشى سره كثر.... المزيد


زي الحلاق يضحك على ... المزيد


لا سلاح للمرأة إلا لسانها ... المزيد

بين حانة ومانة ضاعت لحانـا

11/17/2008 7:00 am  

تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها حانة والثانية اسمها مانة ، وكانت حانة صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على الخمسين والشيب لعب برأسها.

فكان كلما دخل إلى حجرة حانة تنظر إلى لحيته وتنـزع منها كل شعرة بيضاء وتقول: يصعب عليَّ عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابًا ، فيذهب الرجل إلى حجرة مانة فتمسك لحيته هي الأخرى وتنـزع منها الشعر الأسود وهي تقول له : يُكدِّرني أن أرى شعرًا أسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر.

ودام حال الرجل على هذا المنوال إلى أن نظر في المرآة يومًا فرأى بها نقصًا عظيمًا ، فمسك لحيته بعنف وقال : "بين حانة ومانة ضاعت لحانا" ومن وقتها صارت مثلاُ.

التقييم: 6    [

+

|

-

]