جزاء سنمار
أراد النعمان ملك الحيرة أن يبني قصراً ليس كمثله قصر يفتخر به على العرب ويفاخر به أمام الفرس , حيث أن ابن سابور ملك الفرس كان سيقيم بهذا القصر إذ أرسله أبوه إلى الحيرة والتي اشتهرت بطيب هوائها، وذلك لينشأ بين العرب ويتعلم الفروسية, ووقع اختيار النعمان على سنمار لتصميم وبناء هذا القصر.... المزيد


كلما ارتفع الإنسان..... المزيد


لا ناقة له.... المزيد


إبرتي المصدية أحسن... المزيد


من يتزوج امرأة لأجل جمالها كمن يشتري بيتا لجمال طلاء واجهته ... المزيد

بنجامين فرانكلين

2/2/2009 5:34 am  
بنجامين فرانكلين

واحد من أهم وأبرز مؤسسي الولايات المتحدة الأمريكية. كان مؤلفا وطابعا وسياسي وعالم ومخترع ورجل دولة ودبلوماسي. كما كان شخصية رئيسية في التنوير وتاريخ علم الفيزياء، حيث كان صاحب تجارب ونظريات واكتشافات متعلقة بالفيزياء.

اخترع مانع الصواعق والنظارة ثنائية البؤرة وعداد المسافة وموقد فرانكلين كما انه هو أول من اختلق كلمة electricity التي تعني كهرباء بالعربية كما أنه أول من درس الكهرباء علميا من بعد طالس في حقبة الثورة الصناعية كما أنه هو من أثبت أن البرق عبارة عن كهرباء عندما قام بتجربة خطرة كادت أن تودي بحياته عرّض فيها طائرة هوائية للصواعق فانجذبت نحوها فلما اندلعت بها الصاعقة احترقت من فورها .

ولد في يناير من عام 1706 في بوستن، ماساتشوستس وتعلم الطباعة من أخيه الأكبر وأصبح محرر وطابع وتاجر مع إحدى صحف فيلادلفيا. أصبح ثريا جدا وكاتب وناشر.

كان مهتما بمجالي العلم والتكنولوجيا، واكتسب شهرة دولية بسبب تجاربه الشهيرة. لعب دورا أساسيا في تحسن العلاقات الأمريكية الفرنسية في الفترة بين 1775 و1776. في آخر حياته، أصبح واحدا من أبرز دعاة إلغاء حكم الإعدام.

توفي في 17 ابريل 1790، وبعد وفاته كرمته أمريكا بطبع صورته على ورقة العملة الوطنية من فئة المئة دولار.
عن ويكيبيديا: الموسوعة الحرة

من أقواله

كن بطيئا في أخيار الصديق وأبطأ في تبديله

لا تقتل حماماً أكثر مما ستأكل

الأسباب الصغيرة لها غالبا نتائج كبيرة ، فقدان المسمار اضاع حدوة الحصان وفقدان الحدوة اضاع الحصان ،وفقدان الحصان اضاع الفارس

هل تحب الحياة؟ إذن لا تضيع الوقت، فذلك الوقت هو ما صنعت منه الحياة

القليل من الإهمال قد يولد الكثير من الأذى

الصباح الباكر يحمل ذهباً في فمه

ذلك الذي ينفخ في نار النزاعات ليس من حقه الشكوى إذا تطاير الشرر في وجهه.

القروي بين أثنين محامين كالسمكة بين قطتين

الثعلب النائم لا يصطاد الدواجن

من يتخلى عن حريته خوفا على أمنه، لا يستحق حرية ولا يستحق أمناً

سوف لا أتكلم بسوء عن احد ، بل سأتكلم بالخير الذى أعرفه فى كل انسان

نعم الفعل أفضل من نعم القول

من عاش بالأمل مات صائماً

من يحب نفسه لن يجد من يزاحمه

تذكر أن الوقت يساوي مالا

اضف تعليق

تعليقات