أكرم من حاتم الطائي
سأل رجل حاتم الطائي، وهو مضرب أمثال العرب في الكرم، فقال: يا حاتم هل غلبك أحد في الكرم؟ قال: نعم غلام يتيم من طي ... المزيد


يظل الرجل طفلاً حتى ... المزيد


أهل مكة .... المزيد


اللي ينسى آسية أصحابه... المزيد


قلب المرأة لؤلؤة يحتاج إلى صياد ماهر ... المزيد

ألبرت أينشتاين

3/22/2009 9:24 am  
ألبرت أينشتاين

ألبرت أينشتاين (14 مارس 1879 – 18 أبريل 1955)، عالم فذ في الفيزياء النظرية. ولد في ألمانيا، لأبوين يهوديين، وحصل على الجنسيتين السويسرية والأمريكية. يشتهر آينشتاين بأنه واضع النظرية النسبية الخاصة والنظرية النسبية العامة الشهيرتين اللتان حققتا له شهرة إعلامية منقطعة النظير بين جميع اقرانه من الفيزيائيين، حاز باقتدار في عام 1921 على جائزة نوبل في الفيزياء. عرف أينشتاين "بأبي النسبية" إلا أن جائزة نوبل التي مُنحت له كانت في مجال آخر هو (المفعول الكهرضوئي)

وُلد اينشتاين في مدينة أُولم الألمانية وأمضى سنينه الأولى في ميونخ. كان أبوه "هيرمان أينشتاين" يعمل في بيع الريش المستخدم في صناعة الوسائد ثم افتتح مع أمه "ني بولين كوخ" ورشة صغيرة لتصنيع الأدوات الكهربائية.

تأخر أينشتاين الطفل في النطق حتى الثالثة من عمره، لكنه أبدى شغفا كبيراً بالطبيعة، ومقدرةً على إدراك المفاهيم الرياضية الصعبة، وقد درس وحده الهندسة الإقليدية، وعلى الرغم من انتمائه لليهودية، فقد دخل مدرسة إعدادية كاثوليكية وتلقّى دروساً في العزف على آلة الكمان.

في الخامسة من عمره أعطاه أبوه بوصلة، وقد أدرك أينشتاين آنذاك أن ثمّة قوةً في الفضاء تقوم بالتأثير على إبرة البوصلة وتقوم بتحريكها. وقد كان يعاني من صعوبة في الإستيعاب، وربما كان مردُّ ذلك إلى خجله في طفولته. ويشاع أن أينشتاين الطفل قد رسب في مادة الرياضيات فيما بعد!

تبنَّى اثنان من أعمام أينشتاين رعاية ودعم اهتمام هذا الطفل بالعلم بشكل عام فزوداه بكتبٍ تتعلق بالعلوم والرياضيات.

بعد تكرر خسائر الورشة التي أنشأها والداه أنتقلت العائله إلى مدينة بافيا في إيطاليا، وأستغل أينشتاين الإبن الفرصة السانحة للإنسحاب من المدرسة في ميونخ التي كره فيها النظام الصارم والروح الخانقة. وأمضى بعدها سنةً مع والديه في مدينة ميلانو حتى تبين أن من الواجب عليه تحديد طريقه في الحياة فأنهى دراسته الثانوية في مدينة آروا السويسرية، وتقدَّم بعدها إلى امتحانات المعهد الإتحادي السويسري للتقنية في زيورخ عام 1895، وقد أحب أينشتاين طرق التدريس فيه، وكان كثيراً مايقتطع من وقته ليدرس الفيزياء بمفرده، أو ليعزف على كمانه، إلى أن اجتاز الإمتحانات وتخرَّج في عام 1900، لكن مُدرِّسيه لم يُرشِّحوه للدخول إلى الجامعة. كان أينشتاين قد تنازل عن أوراقه الرسمية الألمانية في عام 1896، مما جعله بلا هوية إثبات شخصية أو إنتماءٍ لأي بلدٍ معين، وبعد تخرجه في عام 1900 عمل أينشتاين مدرّساً بديلاً، وفي العام الذي يليه حصل على حق المواطنة السويسرية، ورُزق بطفلة غير شرعية من صديقته الصربية "ميلفا ماريك" في يناير من عام 1901.

معظم ما أخذه آينشتاين في نظريته النسبية الخاصة والعامة كان من العالم الإنجليزي إسحاق نيوتن. جرأة أينشتاين في شبابه حالت بينه وبين الحصول على عمل مناسبٍ في سلك التدريس، لكن وبمساعدة والد أحد زملاء مقاعد الدراسة حصل على وظيفة فاحص (مُختبِر) في مكتب تسجيل براءة الإختراعات السويسري في عام 1902.

تزوج أينشتاين من صديقته "ميلِفا" في 6 يناير 1903 ورُزق بابن حمل اسم "هانز" في 14 مايو عام 1904، وفي هذه الأثناء أصبح عمل أينشتاين في مكتب التسجيل السويسري دائماً، وقام بالتحضير لرسالة الدكتوراه في نفس الفترة، وتمكن من الحصول على شهادة الدكتوراه في عام 1905 من جامعة زيورخ، وفي العام نفسه كتب 4 مقالات علمية تعتبر اللبنة الأولى للفيزياء الحديثة التي نعرفها اليوم.

في عام 1908 مُنح إجازةً لإلقاء الدروس والمحاضرات من "بيرن" في سويسرا، ووُلد له طفله الثاني الذي سُمِّي "إدوارد" وطلّق بعدها زوجته ميلِفا في 14 فبراير 1919 وتزوج من ابنة عمه "ايلسا لوينثال" التي تكبره بثلاث سنوات.

لايعلم أحد حتى هذه الساعة شيئاً عن مصير طفلة أينشتاين الأولى غير الشرعية من زوجته ميلِفا إذ يعتقد البعض أنها ماتت في فترة الرضاعة، ويعتقد البعض الآخر أن والديها أعطياها لمن لا أولاد له للتبني، أمّا بالنسبة لأولاد أينشتاين، فقد أُصيب أحدهما بمرض انفصام الشخصية ومات فيما بعد في المصح العقلي. أمّا الإبن الثاني، فقد أنتقل لولاية كاليفورنيا الأمريكية للعيش فيها ومن ثم أصبح أستاذاً في الجامعة، وكانت أتصالاته مع والده محدودةً جداً.

في عام 1914 وقبيل الحرب العالمية الأولى، استقر أينشتاين في مدينة "برلين" الألمانية، ولم يكن أينشتاين من دعاة الحرب ولكنه كان ألمانيا من أصل يهودي ، مما تسبب بشعور القوميين الألمان بالضيق تجاه هذا الرجل، وتأجج هذا الإمتعاض لأينشتاين من قبل القوميين الألمان عندما أصبح أينشتاين معروفاً على المستوى العالمي بعدما خرجت مجلة "التايم" الأمريكية في 7 نوفمبر 1919 بمقال يؤكد صحة نظرية أينشتاين المتعلقة بالجاذبية.

بوصول القائد النازي أدولف هتلر إلى السلطة في عام 1933 تزايدت الكراهية تجاه أينشتاين فاتهمه النازيون بتأسيس "الفيزياء اليهودية"، كما حاول بعض العلماء الألمان النيل من حقوق أينشتاين في نظرياته الأمر الذي دفع أينشتاين للهرب إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتي منحته بدورها إقامة دائمةً، وانخرط في "معهد الدراسات المتقدمة" التابع لجامعة برينستون في ولاية نيو جيرسي، ففي عام 1939 كتب رسالته الشهيرة إلى الرئيس الأمريكي روزفلت لينبهه على ضرورة الإسراع في إنتاج القنبلة قبل الألمان وذلك قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة. وفي عام 1940، صار أينشتاين مواطناً أمريكياً مع احتفاظه بجنسيته السويسرية.

لم يكن موقف أينشتاين، في بداية حياته على الأقل، رافضاً للصهيونية فقد عبَّر في عدة مناسبات عن حماسه للمشروع الصهيوني وتأييده له، بل واشترك في عدة نشاطات صهيونية. ولكن موقف أينشتاين هذا لم يكن نهائياً، إذ عَدَل عن هذه المواقف فيما بعد، فقد صرح بأن القومية مرض طفولي، وبأن الطبيعة الأصلية لليهودية تتعارض مع فكرة إنشاء دولة يهودية ذات حدود وجيش وسلطة دنيوية. وأعرب عن مخاوفه من الضرر الداخلي الذي ستتكبده اليهودية، إذا تم تنفيذ البرنامج الصهيوني.

في عام 1920 بعث برسالة إلى الرئيس الأمريكي وايزمان حذره فيها من تجاهل المشكلة العربية، ونصح الصهاينة بأن يتجنبوا «الاعتماد بدرجة كبيرة على الإنجليز »، وأن يسعوا إلى التعاون مع العرب وإلى عَقْد مواثيق شرف معهم. وقد نبه أينشتاين إلى الخطر الكامن في الهجرة الصهيونية. ولم تتضاءل جهود أينشتاين أو اهتمامه بالعرب على مر السنين. ففي خطاب بتاريخ أبريل سنة 1948، أيَّد هو والحاخام ليو بايك موقف الحاخام يهودا ماجنيس الذي كان يروج فكرة إقامة دولة مشتركة (عربية ـ يهودية)، مضيفاً أنه كان يتحدث باسم المبادئ التي هي أهم إسهام قدَّمه الشعب اليهودي إلى البشرية.

عرضت الحكومة الإسرائيلية على أينشتاين منصب رئيس الدولة في عام 1952 ولكن أينشتاين رفض قائلا: "انا رجل علم ولست رجل سياسة". و في نهاية حياته اتهمته المخابرات الأمريكية بالميول للشيوعية لأنه قدم أنتقادات لاذعة للنظام الرأسمالي الذي لم يكن يروق له.

في عام 1955، توفي أينشتاين بمدينة برنستون، وحُرق جثمانه في مدينة "ترينتون" في ولاية "نيو جيرسي" في 18 أبريل 1955 ونُثر رماد الجثمان في مكان غير معلوم، بينما تم الاحتفاظ بمخه في جرّة عند الطبيب الشرعي "توماس هارفي" الذي قام بتشريح جثته بعد موته. وقد أوصى أينشتاين أن تحفظ مسوداته ومراسلاته في الجامعة العبرية في القدس، وأن تنقل حقوق استخدام أسمه وصورته إلى هذه الجامعة.

من أقواله

شيئان لا حدود لهما، الكون و غباء الإنسان، مع أنى لست متأكدا بخصوص الكون.

أنا لا أعرف السلاح الذي سيستخدمه الإنسان في الحرب العالمية الثالثة، لكني أعرف أنه سيستخدم العصا والحجر في الحرب العالمية الرابعة.

ضع يدك على صفيح ساخن لمدة دقيقة وستشعر أنها ساعة، أجلس مع محبوبتك لمدة ساعة وستشعر أنها دقيقة. هذه هي النسبية

أهم شيء أن لا تتوقف عن التساؤل.

أجمل إحساس هو الغموض، إنه مصدر الفن والعلوم.

كل ما هو عظيم وملهم صنعه إنسان عَمِل بحرية.

إذا لم يوافق الواقعُ النظريةَ، غيِّر الواقع.

الجنون هو أن تفعل الشيء مرةً بعد مرةٍ وتتوقع نتيجةً مختلفةً.

الحقيقة هي ما يثبُت أمام امتحان التجربة.

يستطيع أي أحمقٍ جعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد، لكنك تحتاج إلى عبقري شجاع لجعلها تبدو عكس ذلك.

الخيال أهم من المعرفة.

الحقيقة ليست سوى وهم، لكنه وهم ثابت.

يبدأ الإنسان بالحياة، عندما يستطيع الحياة خارج نفسه.

أنا لا أفكر بالمستقبل، إنه يأتي بسرعة.

من لم يخطئ، لم يجرب شيئاً جديداً.

العلم شيءٌ رائعٌ، إذا لم تكن تعتاش منه.

العلم ليس سوى إعادة ترتيبٍ لتفكيرك اليومي.

لا يمكننا حل مشكلةٍ باستخدام العقلية نفسها التي أنشأتها.

الثقافة هي ما يبقى بعد أن تنسى كل ما تعلمته في المدرسة.

إذا كان أ = النجاح. فإن أ = ب + ج + د. حيث ب =العمل. ج =اللعب. د =إبقاء فمك مغلقاً.

كلما اقتربت القوانين من الواقع أصبحت غير ثابتة، وكلما اقتربت من الثبات أصبحت غير واقعية.

أثمن ما في العالم هو الحدس أو الفكرة اللامعة.

الأمر الوحيد الذي أسمح له بالتدخل في علمي وأبحاثي هو معلوماتي وثقافتي الخاصة.

أنا لست موهوب، أنا فضولي.

بين الماضي والحاضر والمستقبل ليس هناك سوى وهم في تفكير العقل البشري.

العقل البديهي هو هبة مقدسة، والعقل المعقول هو خادم مثمر.

الجاذبية ليس لها علاقة بالوقوع في الحب.

العلم بدون دين أعرج، والدين بدون علم أعمى.

سر الإبداع هو أن تعرف كيف تخفي مصادرك.

اضف تعليق

تعليقات

شيئ قوي

سبحان الله

بواسطة: avi max2 بتاريخ: 5/8/2010 12:41 pm