واشنطن بوست: التوتر العسكرى بين الصين والولايات المتحدة يزداد سوءا

10/11/2018 2:38 am  
<tmpl_ var title>

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن التوتر العسكرى بين أكبر اقتصادين فى العالم الولايات المتحدة والصين يزداد سوءا، وذلك بعد اتهام الأخيرة لواشنطن بتجاهل سيادتها، حيث أبحرت سفينة حربية أمريكية بالقرب من جزر تطالب بها بكين فى بحر الصين الجنوبى المتنازع عليه مع اليابان".

وأضافت الصحيفة فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى "أن مدمرة صينية اقتربت مسافة ياردات من السفينة الأمريكية ما اضطرها لتغيير الاتجاه فيما وصفه المسؤولون الأمريكيون بأنه اشتباك "غير آمن وغير مهنى".

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية وو تشيان فى بيان " اتخذت السفينة الصينية إجراءات سريعة ضد السفينة الأمريكية وفقا للقانون، وحذرتها بضرورة مغادرة المياه"، مضيفا إن وجود سفن أمريكية بالقرب من الأرخبيل الصينى يهدد بشكل خطير سيادة الصين وأمنها ويقوض بشكل خطير العلاقات بين البلدين والجيشين".

ووصف أسطول الولايات المتحدة فى المحيط الهادئ فى رد الصين بأنه "عدوانى".

وأشارت الصحيفة إلى أن السفن الحربية الأمريكية والصينية واجهت لقاءات متقاربة فى الماضي، لكن لقاء يوم الأحد "يبدو أنه كان أقرب من أى حدث آخر".

وجاءت المواجهة البحرية حسب الصحيفة بعد إلغاء المسؤولين الصينيين للمحادثات العسكرية مع الولايات المتحدة التى كان من المفترض أن تعقد فى بكين أواخر سبتمبر.

تعليقات