قنبلة طقس تجمد شلالات نياجرا بين الولايات المتحدة وكندا

1/11/2018 3:44 am  
<tmpl_ var title>

طغت موجة الصقيع الشديدة التى تعصف بالولايات المتحدة، وكندا، على جميع مظاهر الحياة، حيث ألقت العواصف الثلجية بظلالها على أحد أبرز المعالم الطبيعية بين الدولتين وهى شلالات نياجرا، الواقعة بين مدينة نياجارا فى ولاية نيويورك الأمريكية، ومدينة نياجارا فى مقاطعة اونتاريو الكندية، والتى تجمدت بشكل جزئى بسبب الانخفاض الشديد فى درجات الحرارة بتلك المنطقة.

وتعد شلالات نياجرا، أحد أبرز المشاهد الطبيعية فى تلك المنطقة بين الولايات المتحدة، وكندا، الجاذبة للسياح، ورغم تجمد الشلالات جزئيًا، وإلغاء عشرات الرحلات الجوية وإغلاق مدارس وأنشطة تجارية فى مناطق فى شرق كندا، بسبب العاصفة التى تزداد قوتها سريعًا والتى وصفها خبراء الأرصاد بأنها "قنبلة طقس"، إلا أن تلك البقعة الطبيعية ظلت مصدر جذب للسياح والمواطنين المحليين، الذين توافدوا للتمتع بالمشهد الطبيعى المتجمد، والتقاط الصور التذكارية.

ويتعرض شرق كندا، منذ أيام لعاصفة قوية تصحبها رياح سرعتها نحو 100 كيلومتر فى الساعة، وصلت قادمة من الولايات المتحدة، وذكرت وسائل إعلام، أن درجات الحرارة فى تورونتو، أكبر مدن كندا، وصلت قبل أيام إلى 23 درجة مئوية تحت الصفر، لتسجل مستوى قياسيا فى مثل هذا التاريخ.

كما شهدت مناطق واسعة فى شرق كندا، انخفاضاً كبيراً فى درجات الحرارة، وصل إلى مستويات قياسية فى تورونتو، بينما أسقطت رياح قوية خطوطا للكهرباء، مما تسبب فى انقطاع التيار عن أكثر من 85 ألف شخص فى منطقة نوفا سكوشيا يوم الجمعة الماضى.

وأظهرت فيديوهات وصور انتشرت بشكل واسع شلالات "نياجرا" متجمدة جزئياً، وبدت الشلالات تتدفق وعلى أطرافها كميات كبيرة من الجليد والثلوج، كذلك الأمر شهدت الولايات المتحدة، درجات قياسية من حيث الانخفاض، وموجات من الثلوج التى غطت العديد من المناطق، مخلفة مشاكل فى الكهرباء والمياه.

تعليقات