قاض أمريكى يمدد مهلة إعادة جمع أطفال بذويهم المهاجرين

7/11/2018 5:14 am  
<tmpl_ var title>

منح قاض أمريكى، الحكومة مزيدا من الوقت لجمع أطفال لا تتجاوز أعمارهم خمس سنوات بذويهم المهاجرين الذين فصلوا عنهم تطبيقا لإجراءات تقضى "بعدم التهاون" مع الهجرة غير القانونية، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام أمريكية.

وجاء القرار بعد تأكيد محام للدولة أن نحو نصف الاطفال البالغ عددهم 102 يمكن ان يعادوا الى ذويهم بحلول مهلة سابقة كانت الثلاثاء.

وهم من بين اكثر من 2300 طفلا فصلوا عن عائلاتهم عند عبورهم الحدود بشكل غير شرعى حتى لو كانوا يطلبون اللجوء.

وعدد كبير منهم يفرون هربا من الفقر وأعمال العنف فى دول أمريكا الوسطى.

وأوقف ترامب العمل بتلك الإجراءات في 20 يونيو فى أعقاب احتجاجات فى الداخل والخارج على فصل الاطفال، وأحيانا فى أقفاص.

ولذا طلبت وزارة العدل من قاض فدرالى تعديلا لقرار من عام 1997 يقضي بعدم امكانية احتجاز اطفال لأكثر من 20 يوما ريثما تنظر المحكمة فى إجراءات بحقهم.

لكن القاضية دولي غي أعلنت في ساعة متأخرة بعد تمديد المهلة، أنها ترفض فكرة ابقاء مهاجرين قاصرين في الاحتجاز لفترة غير محددة كما تسعى له الحكومة. وقالت انه لا لوم على الأطفال، ومثل تلك الترتيبات ليست في مصلحتهم.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت أواخر الأسبوع الماضى، ان السلطات وتحت الضغط لاعادة جمع العائلات، تبذل جهودا حثيثة لاعادتهم وسط اختفاء سجلات تؤكد صلة الاولاد بذويهم، وفي بعض الاحيان اتلافها، رغم أن ذلك ليس فى إطار محاولات مقصودة للتشويش.

وفي جلسة المحكمة فى سان دييجو، منح القاضى دانا سابرو السلطات وقت إضافيا لتحديد الأطفال الذى سيعودون إلى ذويهم، فيما قالت محامية الحكومة ساره فابيان ان 54 من الأطفال يمكن أن تتم إعادتهم قبل إنقضاء مهلة الثلاثاء، بحسب تقارير وسائل الإعلام الأمريكية.

وكان سابرو قد أمر فى وقت سابق باعادة آلاف الأطفال الذين تبلغ أعمارهم خمس سنوات وفوق الى ذويهم بحلول 26 يوليو، لكن جلسة الاثنين لم تتطرق لقضاياهم.

وفي المجموع تحتجز السلطات نحو 11,800 قاصر عبروا الحدود بشكل قانونى. ونحو 80 بالمئة منهم مراهقون حاولوا العبور بدون ذويهم، بحسب ما أعلنه وزير الصحة والشؤون الإنسانية، أليكس عازار.

تعليقات