الموندو: فنزويلا تعانى من أزمة عطش و8 دولارت مقابل زجاجة المياه

3/13/2019 6:32 am  
<tmpl_ var title>

المياه هى واحدة من مسببات الصداع الرئيسية للفنزويليين بالإضافة إلى أزمة انقطاع التيار الكهربائى ونقص الأدوية والمواد الأساسية من الغذاء وأزمة النقل العام، حيث أنه لا يوجد قطرة تأتى من الصنابير، بينما يتم دفع ما يصل إلى 8 دولارات مقابل زجاجة مياه.

ووفقا لصحيفة "الموندو" الإسبانية، فأن فنزويلا تعود قرن إلى الخلف، مشيرة إلى أن زجاجة المياه يصل سعرها 8 دولارات، بينما كان سعرها فى الأسبوع الماضى حوالى دولار ونصف، وذلك فى الوقت الذى يوجد هناك ندرة فى النقود الورقية الفنزويلية.

وقال جوديريسبيث راموس 18 عامًا، "لا يوجد لدينا مياه منذ الخميس الماضى، عندما انقطعت الكهرباء، فلقد نفذ الماء الذى كان لدينا فى الآوانى، ونحن نعلم أننا لا نستطيع شرب المياه القليلة التى تخرج من الصنبور لأنها غير صالحة للشرب، فمن الممكن أن نستخدمها للاستحمام وعلى الرغم من أننا ليس لدينا الطعام إلا أن الماء بالنسبة لنا أولوية".

ويصطف المواطنون فى فنزويلا لملء الحاويات والزجاجات الكبيرة من مآخذ المياه الموجودة فى المكان. ووصلت الأزمة لأقاليم فنزويلية أخرى، حيث يصطف الناس مع الزجاجات، ويقوم الناس بعمل طوابير لتزويد المياه من بئر عميقة فى محيط مصنع لمنتجات النظافة الشخصية فى قطاع ميشلينا فالنسيا (ولاية كارابوبو).

وأوضحت الصحيفة أنه بدأ انخفاض خدمات مياه الشرب فى كاراكاس وبقية البلاد، وبعد استئناف قصير للمياه فى بعض المناطق يوم الجمعة الماضى، استمرت المشكلة حتى الأحد بعد أن تعافى جزئيا فى بعض مناطق العاصمة الفنزويلية.

تعليقات