الصين تدين بشدة تمرير مجلس الشيوخ الأمريكى قانونا بشأن هونج كونج

11/26/2019 5:12 am  
<tmpl_ var title>

أعربت الصين عن إدانتها الشديدة ومعارضتها الحازمة لتمرير مجلس الشيوخ الأمريكى قانون هونج كونج لحقوق الإنسان والديمقراطية 2019.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جينغ شوانغ" –في بيان :"أقر مجلس الشيوخ الأمريكي قانون هونج كونج لحقوق الإنسان والديمقراطية، وهو القانون الذي يتجاهل الحقائق والحقيقة ويعكس المعايير المزدوجة ويتدخل بشكل صارخ في شؤون هونج كونج والشؤون الداخلية للصين، كما أنه يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي والقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية، وإن الصين تدين هذا الأمر وتعارضه بشدة".

وأضاف :"على مدى الأشهر الخمسة الماضية، هددت الممارسات الراديكالية والعنيفة والإجرامية بشدة سلامة الناس وممتلكاتهم في هونج كونج، وأضرت بسيادة القانون والنظام الاجتماعي، وقوضت الرخاء والاستقرار، وشكلت تحديا لمبدأ "دولة واحدة ونظامان"، وأن الأوضاع في هونج كونج لا تتعلق بحقوق الإنسان أو الديمقراطية، بل بوقف العنف والفوضى، والتمسك بسيادة القانون، واستعادة النظام في أقرب وقت ممكن".

وتابع :إن الحكومة المركزية الصينية ستواصل دعمها القوي لحكومة المنطقة الإدارية الخاصة في هونج كونج، ودعم الشرطة في إنفاذ القانون، والأجهزة القضائية في معاقبة المجرمين العنيفين، وحماية أرواح وممتلكات المواطنين والرخاء والاستقرار هناك.

وأشار إلى أنه منذ عودة هونج كونج إلى الوطن الأم، حظي تطبيق مبدأ "دولة واحدة ونظامان" بنجاح معترف به عالميا، حيث يتمتع المواطنون الآن بالحقوق الديمقراطية على مستوى غير مسبوق ويمارسون حرياتهم في إطار يكفله القانون.

واعتبر شوانغ أن القانون الذي أقره مجلس الشيوخ الأمريكي يتجاهل الحقائق وأوضاع سكان هونج كونج، وأنه بدوافع سياسية خفية يصور هذا القانون الممارسات الإجرامية على أنها حق من حقوق الإنسان والديمقراطية في حين أن الواقع هو أن المجرمين العنيفين حطموا المرافق وأشعلوا النار وأرهبوا وهاجموا المدنيين الأبرياء واحتلوا قسرا حرم الجامعات، واعتدوا بشكل متعمد على ضباط الشرطة.

كما اعتبر أن "الهدف من ذلك هو تعزيز معاداة الصين ودعم المتطرفين والراديكاليين الذين يحاولون عرقلة والإضرار بازدهار واستقرار هونج كونج ومن ثم احتواء الصين، ما يعكس النوايا الخبيثة لدى البعض تجاه الصين"، مؤكدا أن هذه الخطوة لن تقوض مصالح الصين فحسب، بل أيضا مصالح الولايات المتحدة الأمريكية في هونج كونج أيضا، وأن الواقع يشير إلى أن جميع محاولات التدخل في تنمية الصين أو عرقلتها لا طائل منها.

وشدد شوانغ على أن هونج كونج جزء من الصين، وأن شؤون هونج كونج هي شؤون داخلية للصين، داعيا الولايات المتحدة إلى فهم الوضع في هونج كونج ووقف تصرفاتها الخاطئة على الفور، واتخاذ تدابير فورية لمنع هذا القانون من أن يصبح نافذا.محذرا من أنه يجب على الولايات المتحدة التوقف على الفور عن التدخل في شؤون هونج كونج والشؤون الداخلية للصين، وإلا فإن العواقب السلبية سترتد عليها، سيما وأن الصين ستتخذ تدابير مضادة قوية للدفاع عن سيادتها الوطنية ومصالحها الأمنية والتنموية إذا أصرت الولايات المتحدة على اتخاذ ما وصفها بـ "القرارات الخاطئة".

في سياق متصل، أعلنت لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني (أعلى هيئة تشريعية في الصين)، ولجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني (أكبر هيئة استشارية سياسية في الصين)، والمتحدث باسم مكتب شؤون هونج كونج وماكاو التابع لمجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء)، ومكتب الاتصال بالحكومة الشعبية المركزية لدى منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة، إدانتهم واستيائهم الشديد ومعارضتهم الحازمة واستنكارهم البالغ لتمرير مجلس الشيوخ الأمريكي قانون هونج كونج لحقوق الإنسان والديمقراطية 2019.

تعليقات