إندونيسيا: أفراد أسرة واحدة نفذوا هجوم سورابايا

5/15/2018 3:49 am  
<tmpl_ var title>

قال قائد الشرطة الإندونيسية إن الهجوم الانتحارى الذى وقع خارج مبنى للشرطة فى مدينة سورابايا، نفذته أسرة مؤلفة من خمسة أفراد من بينهم طفل عمره ثمانى سنوات. وأدى الهجوم إلى إصابة رجال شرطة ومدنيين.

وقال تيتو كارنافيان قائد الشرطة إن أفراد الأسرة الذين كانوا يركبون دراجتين ناريتين فجروا أنفسهم عند نقطة تفتيش خارج مركز الشرطة. وأضاف أن الطفل الصغير نجا ويتعافى الآن.

والأحد نفذت عائلة من ستة أفراد سلسلة اعتداءات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس فى سورابايا خلال قداس الأحد ما أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل، ويمكن ان ترتفع الحصيلة بعد وصول عدد الجرحى الى 40.

وأكد قائد الشرطة الاندونيسية تيتو كارنافيان ان العائلة المكونة من ام واب وطفلتين بعمر 9 اعوام و12 عاما وولدين بعمر 16 و18 عاما مرتبطة بشبكة "جماعة انصار الدولة" المؤيدة لتنظيم داعش.

وأفاد كارنافيان أن الأم التى تم التعريف عنها أنها بوجى كوسواتى كانت وطفلتاها يرتدين نقابا وأحزمة ناسفة لدى دخولهن كنيسة "كريستن ديبونيغورو" حيث فجرن أنفسهن.

تعليقات