أبو ظبى: بدء تشعيل أول مفاعل نووى إماراتى مرهون بنتيجة مراجعة المشروع

7/4/2018 4:18 am  
<tmpl_ var title>

قالت الجهة المنظمة لقطاع الطاقة النووية فى الإمارات، إن بدء تشغيل مفاعل فى أول محطة نووية فى البلاد ينتظر نتيجة مراجعات جديدة للمشروع وذلك بعد‭ ‬تأجيله بالفعل.

تتكلف محطة براكة للطاقة النووية 24.4 مليار دولار وهي أكبر مشروع نووي تحت الإنشاء في العالم وستكون الأولى في العالم العربى. وتبلغ قدرة توليد الكهرباء فى المحطة التى تضم أربعة مفاعلات 5600 ميجاوات. وتبني مؤسسة الطاقة الكهربية الكورية (كيبكو) المفاعلات الأربعة للمحطة في آن واحد.

وفي مايو قال مشغل المحطة إن المفاعل الأول سيبدأ العمل بين نهاية 2019 ومطلع 2020.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن فريق مراجعة البنية التحتية النووية المتكاملة أنهى المرحلة الثالثة من مراجعة المشروع النووى الإماراتى وحدد مجالات تحتاج لمزيد من العمل قبل بدء التشغيل.

وقال راؤول عوض نائب المدير العام للعمليات بالهيئة الاتحادية للرقابة النووية ردا على سؤال بشأن مدى ثقته بالالتزام بموعد أواخر2019/أوائل 2020 إنه تجرى مراجعة ترخيص المشغل لضمان الوفاء بجميع معايير السلامة والاشتراطات التنظيمية.

وصرح للصحفيين دون الدخول في تفاصيل "لا نعطى أولوية للجدول الزمنى على حساب الجودة أو للجاهزية على حساب السلامة. حين يكون جاهزا سنصدر الرخصة."

وقال ميلو كوفاتشيف رئيس فريق وكالة الطاقة الذرية إن الفريق تقدم بتسع توصيات وسبعة مقترحات وحدد سبع ممارسات جيدة لكى تنفذها الإمارات.

وسترسل الوكالة مسودة التقرير للإمارات فى العشرين من الشهر الجارى وعلى الإمارات أن ترد في غضون شهر. وأضاف أن الوكالة تعتزم إرسال تقرير الموافقة النهائى للإمارات فى سبتمبرهذا العام.

تعليقات