تقرير: الإمارات أكبر دولة مانحة للمساعدات في اليمن

7/13/2019 2:37 am  
<tmpl_ var title>

إحتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول عالميا، كأكبر دولة مانحة للمساعدات للشعب اليمني لعام 2019، من خلال دعم خطة استجابة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن، وفقا لتقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وبحسب تقرير المنظمة الدولية نشرته قناة "سكاي نيوز"، فقد بلغت قيمة المساعدات الإماراتية المقدمة إلى الشعب اليمني منذ 2015 حتى يونيو 2019، حوالي 5.59 مليار دولار أميركي.

واستحوذت المساعدات الإنسانية على نحو 34 في المئة، وبقيمة قدرها 1.89 مليار دولار، من إجمالي المساعدات الإماراتية المقدمة إلى اليمن.

أما المساعدات التنموية وإعادة التأهيل ومشاريع دعم إعادة الاستقرار، فاستحوذت على 66 في المئة من قيمة المساعدات بمبلغ 3.70 مليار دولار، وذلك للمساهمة في جهود إعادة الإعمار في العديد من المحافظات اليمنية المحررة، وتوفير سبل المعيشة والاستقرار في العديد من المجالات، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

فقد توزعت المساعدات على العديد من القطاعات الخدمية والإنسانية والصحية والتعليمية والإنشائية، حيث استفاد منها قرابة 17.2 مليون يمني يتوزعون على 12 محافظة.

ومن هؤلاء المستفيدين 11.2 مليون طفل و3.3 مليون امرأة، بحسب تقرير صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية.

ويوضح التقرير أنه في إطار هذه المساعدات تلقى نحو 11.4 مليون يمني العلاج الطبي، فضلا عن مساعدات شملت أدوية ومستلزمات طبية وتأهيل المستشفيات، فيما تلقى 16.3 مليون يمني مساعدات غذائية وتلقي 1.8 مليون طفل وطفلة دعما تربويا وتعليميا.

وفي الوقت الذي تقدم فيه دولة الإمارات العربية المتحدة مليارات الدولارات على شكل مساعدات مباشرة للشعب اليمني، بالإضافة إلى مساعدات في تطوير وتأهيل البنية التحتية في المناطق المحررة في مختلف أنحاء اليمن، واستفاد منها أكثر من 17 مليونا، توجه إيران مساعدات من نوع مختلف لليمنيين.

وتتمثل "المساعدات" التي تقدمها إيران لليمنيين في الدعم العسكري لميليشيات الحوثي الإيرانية، وهي على شكل صواريخ باليستية وطائرات مفخخة مسيرة وألغام وغيرها، لا تستهدف اليمنيين وحدهم، بل تطال المناطق والمنشآت المدنية في السعودية، مثل توجيه طائرات مفخخة لقصف مطار أبها السعودي.

تعليقات