الإمارات تقترب من التحول الكامل إلى نظام الأموال الرقمية

4/15/2017 5:38 am  
<tmpl_ var title>

باتت الإمارات العربية المتحدة أكثر قربا من التحول الكامل إلى النظام الرقمي في كل ما يتعلق بالمعاملات والخدمات البنكية.

ويعمل “اتحاد مصارف الإمارات” منذ نحو 3 سنوات على تطوير مشروع طموح لتحويل جميع الخدمات البنكية لتكون أكثر تطورا بشكل يقلل من الإعتماد على التعامل النقدي إلى حد كبير.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف جاءت فكرة تأسيس شركة تكون مملوكة من قبل 16 مصرفاً مساهماً تحت اسم “محفظة الإمارات الرقمية”. ووفق بيان صحفي أصدره “اتحاد مصارف الإمارات”، فإن تأسيس الشركة الجديدة قد وصل إلى مرحلة التطوير النهائية، أي مرحلة ما قبل الإطلاق الرسمي.

ومن المتوقع أن تقوم “محفظة الإمارات الرقمية” بإحداث نقلة نوعية في تحويل المدفوعات من النقدية إلى الرقمية، ودعم التوجه الإماراتي بالتحول إلى مستقبل “لا نقدي”.

وتوفر الشركة المنتظرة وسيلة فعالة وملائمة لاستلام الأموال وحفظها وتحويلها، من خلال إطلاق تطبيق آمن للهواتف الذكية يقلص الاعتماد على طرق الدفع النقدي التقليدية، للمستهلكين والشركات في دولة الإمارات.

وستلقى الشركة الجديدة الدعم التام من القطاع المصرفي في الإمارات، وسيتم تنظيم عملها والإشراف عليها من قبل المصرف المركزي لدولة الإمارات، وفقا لما جاء في البيان الرسمي.

وقال عبد العزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات في إطار الإعلان عن قرب إطلاق الشركة الجديدة :”لقد تمثل هدفنا منذ انطلاق المشروع، مروراً بمرحلة الدراسة الى التخطيط ثم التنفيذ، في تمكين المصارف من إنشاء هيئة مستقلة تسهم في تسريع وتيرة التحول نحو الرقمية في دولة الإمارات”.

وأضاف الغرير: “تكمن أهمية هذا المشروع في كونه ثمرة جهود المصارف العاملة في الدولة إثر تعاونهم وسعيهم المستمر لإنشاء كيان مستقل يهدف الى الارتقاء بخدمة مصالح كافة المواطنين والمقيمين وكذلك الزوار، وتوفير نظام مدفوعات رقمي متكامل يعزز الشمول المالي في الدولة”.

ومن جانبه، قال مبارك راشد المنصوري، محافظ مصرف الإمارات المركزي: “نود أن نثني على الجهود التي قدمها اتحاد مصارف الإمارات، بالتعاون مع المصرف المركزي وكافة البنوك العاملة في الدولة، لإنجاح مشروع من هذا النوع، وأننا نتطلع قدماً للاطلاق النهائي متوقعين أن يعود هذا المشروع بفائدة كبيرة على الاقتصاد والقطاع المصرفي من جهة وكافة أفراد المجتمع الاماراتي من جهة أخرى”.

واتحاد مصارف الإمارات هو هيئة تمثيلية مهنية تأسست عام 1982 وتضم 49 عضواً من البنوك العاملة في الإمارات، ويعمل على رعاية مصالح جميع البنوك الأعضاء وتعزيز التعاون والتنسيق فيما بينها.

تعليقات