الإمارات تطلق حملة إغاثية كبرى دعماً للصومال

4/13/2017 4:54 am  
<tmpl_ var title>

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تطلق الهيئة حملة كبرى لدحر المجاعة في الصومال، ومساعدة ملايين الأشخاص الذين تأثرت أوضاعهم الإنسانية نتيجة نقص الغذاء ومقومات الحياة الناجمة عن تداعيات الأحداث في الصومال تحت عنوان: لأجلك يا صومال.

ورصدت الهيئة 100 مليون درهم مبدئياً لتعزيز عملياتها الإغاثية والتنموية للأشقاء في الصومال.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان اهتمام دولة الإمارات قيادة وشعباً بالظروف الإنسانية السائدة حالياً في الصومال، وقال سموه إن هذا الاهتمام يجسد المسؤولية الإنسانية التي تضطلع بها الدولة تجاه الشعوب الشقيقة والصديقة التي تتعرض للمحن والنكبات الإنسانية.

وأعرب سموه عن قلق القيادة الرشيدة إزاء الظروف التي يواجهها المتأثرون من نقص الغذاء في الصومال، مشيراً إلى أن معاناة الأشقاء في الصومال تتفاقم يومياً ما ينذر بكارثة حقيقية تهدد حياة الملايين. وشدد سموه على أن هذه الظروف تتطلب تضافر الجهود الإنسانية الإقليمية والدولية للحد من معاناة المتضررين وتحسين أوضاعهم ولفت الانتباه لظروفهم الحرجة.

وأوضح سمو الشيخ حمدان بن زايد في تصريح بمناسبة إطلاق حملة مكافحة المجاعة في الصومال أن دولة الإمارات أدركت مبكراً حجم الكارثة المحدقة بملايين الصوماليين جراء شح الغذاء لذلك جاء هذا التحرك كخطوة داعمة ومعززة لبرامج الدعم والمساندة التي تنفذها الإمارات في الصومال منذ سنوات طويلة.

ودعا سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان جميع قطاعات المجتمع في الدولة لمؤازرة جهود الهيئة ودعم برامجها الإنسانية وعملياتها الإغاثية الممتدة للمتأثرين الذين تتهددهم المخاطر من كل اتجاه، وناشد سموه المحسنين والخيرين من أبناء الدولة والمقيمين لمساندة فعاليات حملة مساندة الأوضاع الإنسانية في الصومال.

وأكملت هيئة الهلال الأحمر استعداداتها لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة وإطلاق حملة التبرعات على مستوى الدولة، وحشدت طاقاتها البشرية وكوادرها التطوعية لتعزيز الحملة وإنجاح فعالياتها لإظهار أكبر قدر من التضامن مع الأشقاء في الصومال.

تعليقات