الإمارات تدين زعزعة الاستقرار في أفغانستان

7/20/2019 4:01 am  
<tmpl_ var title>

أدانت الإمارات بشدة حادث الانفجار الذي وقع بالقرب من جامعة كابول في العاصمة الأفغانية، أمس، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها، إنّ دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد ورفضها الدائم لهذه الأعمال التخريبية والتي تستهدف زعزعة أمن أفغانستان.

وجددت الوزارة، موقف الإمارات الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والتخريب، والذي يستهدف الجميع دون تمييز بين دين وعرق وأياً كان مصدره ومنطلقاته، داعية المجتمع الدولي إلى التكاتف لمواجهة هذه الآفة الخطيرة واجتثاثها من جذورها بما يكفل أمن العالم وسلامته. وأعربت الوزارة، عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الأعمال الإجرامية وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

على صعيد متصل، ذكر مسؤولون أفغان، أن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا، الجمعة، جراء انفجار بالعاصمة الأفغانية كابول. وأكّد الناطق باسم وزارة الصحة، وحيد الله مايار، أنّ 33 شخصاً آخرين جرحوا في الانفجار. وأضاف مايار على «تويتر»، أنّ المصابين يتلقون العلاج اللازم.

بدوره، قال المسؤول في وزارة الداخلية، بهار مهر، إنّ ثمانية أشخاص قتلوا بينهم شرطي سير، مضيفاً: «المصابون من طلاب المحاماة الذين تجمعوا لبدء فحصهم، لا نعرف عدد الطلبة الذين كانوا هناك». وأوضح أنّ الانفجار نجم عن قنبلة لاصقة، وهي وسيلة كثيراً ما يستخدمها مجرمون ومتمردون بوضع هذا النوع من المتفجرات تحت السيارات.

ووقع الانفجار قرب بوابة مدخل جامعة حكومية، تسمى جامعة كابول، وفق ما ذكر فردوس فارامارز، الناطق باسم شرطة كابول. وأشار إلى أنّ قوات الأمن أبطلت مفعول قنبلة أخرى في المنطقة.

وأضاف فارامراز لشبكة «تولو»: «الجامعة أو تقديم الفحوصات لم يكونا هدف الهجوم، ونحن نحقّق بالأمر». ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار. وأشارت تقارير نشرتها وسائل إعلام محلية، إلى أنّ الشرطة كانت تلاحق السيارة حين حصل التفجير.

تعليقات