ناسا ترد على اتهامات روسية بإحداث ثقب متعمد فى محطة الفضاء

10/8/2018 2:57 am  
<tmpl_ var title>

أُجبرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا على توضيح تفاصيل التسريب الذى حدث فى الجانب الروسى من محطة الفضاء الدولية وسط تقارير تفيد بأنه تم صنعه عن قصد، وكانت وكالة الفضاء الروسية واضحة فى الإعلان عن إيمانها بأن الثقب فى المحطة الفضائية الذى تسبب فى التسرب لم يكن "عيبا فى التصنيع"، لكن ناسا قالت إنه على الرغم من صحة ذلك، لا يعنى بالضرورة أنه قد تم عن قصد.

وجاء ذلك وسط نظريات المؤامرة التى ذكرت فى وسائل الإعلام الروسية أن رائد فضاء من ناسا صنع الفتحة عن قصد، وأفاد البعض بأنه تم تعمد إحداثها لأغراض مختلفة، وسيتعين على وكالة ناسا أن تدفع لوكالة الفضاء الروسية إذ ثبتت صحة تلك الاتهامات.

وفقا لموقع "اندبندنت" البريطانى، فى نهاية أغسطس، سارع كل من Roscosmos و Nasa لإصلاح التسريب الذى تم العثور عليه داخل المحطة الفضائية، وتم إصلاحه على الفور، لكن الحادثة بكاملها تظل غامضة تماماً، حيث تتبارى كلتا وكالتى الفضاء لمعرفة كيف حدث الثقب.

ورفضت ناسا الإعلان عن أى من نتائج تلك التحقيقات حتى الآن، لكنها أصدرت البيان بعد تقارير روسية بأن الثقب قد تم إحداثه عن قصد لتوضيح بعض الحقائق.

تعليقات