تحذير لمحبي الكلاب.. قد تصيبك ببكتيريا قاتلة

10/22/2018 2:40 am  
<tmpl_ var title>

يمكن اعتبار الكلاب أفضل صديق للإنسان، ولكنها يمكن أن تعطي أصحابها أكثر من مجرد الحب والمودة والوفاء، ولكن كشفت دراسة علمية جديدة أن أوعية المياه، التي يشرب منها الكلاب، يمكن أن تحتوي على بكتيريا تهدد الحياة مثل جرثومة الأمعاء الغليظة، والسالمونيلا، وبكتيريا مارسا.

ويحذر العلماء الأسر التي تقوم بتربية الكلاب والقطط بمنازلها، حيث إن الأدلة واضحة وتثبت أن أوعية مياه شرب الكلاب يمكن أن تشكل خطراً على صحة وحياة كل من الإنسان والكلاب.

أجرى الباحثون في جامعة هارتبيري البريطانية دراسة، تعد الأولى من نوعها، اشتملت على اختبار 3 أنواع من أوعية شرب الكلاب الشائع استخدامها. وركزت الاختبارات على تحديد مقدار تراكم البكتيريا ومدى ارتباطه بالمادة التي تصنع منها تلك الأوعية، وعدد مرات تنظيفها.

وكشفت النتائج عن أن البكتيريا الخطرة كانت على الأغلب تزدهر في الأوعية المصنوعة من البلاستيك، وأن الأنواع الرخيصة منها تأوي أكبر قدر من البق.

ومن المفاجأت التي أثارت دهشة الفريق البحثي أن أكثر أنواع البكتيريا ضرراً، بما في ذلك سلالات جرثومة الأمعاء الغليظة وبكتيريا مارسا، كانت الأكثر انتشاراً في الأوعية الخزفية، المصنوعة من الفخار أو السيراميك. كما ثبت أن الجراثيم تنتشر أيضاً عن طريق الأوعية الفولاذ المقاومة للصدأ.

وتأتي الدراسة بعد أن أشار بحث، أجرته جامعة "كوبنهاغن"، إلى أن الكلاب قد تسبب التهابات المسالك البولية UTIs.

وبدأ البحث عند اكتشاف أن مريضين يتلقيان العلاج في أحد المستشفيات يعانيان من عدوى بنفس نوع البكتيريا، التي وجدت في براز كلبهما.

وعلى الرغم من أن واحدا منهما تعافى بعد ما يقرب من عام، إلا أن كلبهما لا يزال حاضناً للبكتيريا، مما يشير إلى أنه حامل دائم لها.

وأثبتت الدراسات العلمية، وفقاً لما ذكرته المعاهد الوطنية للصحة NIH، أن تلك البكتيريا المعدية تظهر في لعاب الكلاب والقطط السليمة صحياً.

وأفادت نتائج دراسة علمية في اليابان عام 2014 بتواجد البكتيريا في 69% من الكلاب و54% من القطط.

تعليقات