الكشف عن أول غسالة صديقة للبيئة فى العالم

9/16/2019 1:51 am  
<tmpl_ var title>

كشفت شركة Arcelik المتخصصة فى مجال الأجهزة المنزلية فى أوروبا عن أول غسالة ملابس فى العالم مزودة بفلتر للجسيمات الصغيرة من البلاستيك، خلال مؤتمر IFA 2019 فى برلين.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، قالت الشركة إن تقنية الفلترة المجهرية سيتم توفيرها للمنافسين فى هذه الصناعة لتشجيعهم على إنقاذ البيئة، إذ يتم مسح أكثر من مليون من الألياف بالمجارى وينتهى بها المطاف فى المحيطات بعد كل حمولة غسيل واحدة، ثم يتم بلع هذه الألياف الدقيقة بواسطة الأسماك والحيوانات البحرية الأخرى قبل أن تجد طريقها إلى سلسلة الغذاء لدينا.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، ستمنع التكنولوجيا الجديدة 90 فى المئة من الألياف المجهرية من دخول مصادر المياه، مع صندوق "الفلترة" الموجود فى درج المنظفات، لفلترة المياه قبل التصريف. جاء هذا الإعلان الهام من قبل الرئيس التنفيذى للشركة Hakan Bulgurlu خلال خطابه الرئيسى، إذ قال إن الوقت ينفد فى المعركة ضد كارثة المناخ، مطالبا بإقامة شراكات أوثق فى الصناعة وقال إن الشركة على استعداد لمشاركة التكنولوجيا المتطورة الجديدة من أجل الصالح العام.

وأضاف أن البشرية تواجه أزمة عالمية من خلال تدمير البيئة بمعدل أسرع مما يمكنها أن تجدد نفسها.

وقال: "كشركة ذات بصمة عالمية، مع منتجات وخدمات فى 146 دولة، جعلنا مهمتنا أن نفعل كل ما فى وسعنا لإحداث تغيير مع مرور الوقت فى مكافحة الكوارث البيئية، والأهم الآن كارثة المناخ، لهذا السبب نعتقد أن خلق قيمة من خلال الحد من الأضرار البيئية التى نتسبب فيها كصناعة هى فرصة رئيسية يجب أن نغتنمها."

وأضاف أن المستهلكين على استعداد لدفع المزيد مقابل المنتجات التى تعالج القضايا العالمية والبيئية، قائلا: "نحن ملتزمون بتطوير علامات تجارية هادفة والسعى لتمييز أنفسنا مع المنتجات والتقنيات التى تدعم الاستدامة ونحن نركز على الاستخدام الفعال للموارد، فهذه التكنولوجيا هى واحدة من أهم الابتكارات التى نتجها الشركة، ولديها القدرة على إحداث تغيير بعيد المدى وهام فى عالمنا، لقد قمنا باستثمارات كبيرة فى البحث والتطوير، ونحن حريصون على العمل مع المنظمات غير الحكومية والجامعات وأصحاب المصلحة الآخرين لتوسيع هذا المشروع."

تعليقات