الصين تعتمد بالكامل على الروبوتات لتصنيع الأسلحة والقنابل خلال 10 سنوات

1/3/2018 1:41 am  
<tmpl_ var title>

تعتمد الصين خلال الفترة الحالية على التكنولوجيات الحديثة بشكل كبير، ومن المتوقع أن تدار مصانع الذخيرة الصينية قريبا من قبل روبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعى، التى يمكن أن تساعد بكين فى مضاعفة قنابلها وإنتاج أسلحتها خلال العقد المقبل، إذ بدأت الصين فى استبدال عمال المصانع بالروبوتات فى محاولة للتغلب على قضايا نقص الموظفين والمخاطر المرتبطة بهذا العمل.

وبالإضافة إلى تصنيع الأسلحة بشكل آمن وفعال، يمكن أيضا استخدام قوة روبوتات الجديدة فى الصين لتطوير قنابل ورؤوس حربية من الجيل القادم لتعزيز قوة الجيش، ويمكن استخدام الروبوتات المصممة خصيصا لتطوير المتفجرات، بما فى ذلك القنابل والصواريخ، وكذلك بناء أسلحة أكثر تطورا، مثل القنابل مع رقائق الكمبيوتر وأجهزة الاستشعار.

ووفقا لما ذكره "شو تشى قانغ"، وهو عالم صينى، فإن الروبوتات يمكن أن تستخدم قريبا لتطوير أجهزة تجسس كهروضوئية حساسة، بالإضافة إلى تطوير محركات ديزل ضخمة للقوات الجوية الصينية والمركبات العسكرية.

وأشار تقرير من موقع IBTIMES البريطانى إلى أن ثلث مصانع الذخيرة الصينية بدأت بالفعل فى استبدال العمال بـ"أجهزة ذكية"، ويتوقع أن تسيطر الروبوتات على جميع مصانع الذخائر فى الصين خلال السنوات العشر المقبلة، وهذا سيعزز إنتاج الأسلحة بما يتراوح بين 100 و200%.

تعليقات