صلاح يقود مصر إلى اكتساح النيجر بسداسية

9/9/2018 5:40 am  
<tmpl_ var title>

أحيا منتخب مصر آماله في التأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقرر إقامتها بالكاميرون الصيف القادم، بعدما حقق انتصاره الأول في التصفيات المؤهلة للبطولة، عقب فوزه الكاسح 6 -0 على ضيفه منتخب النيجر السبت في الجولة الثانية لمباريات المجموعة العاشرة.

حصد منتخب مصر (الفراعنة) على أول ثلاث نقاط له في المجموعة، معوضا خسارته 0-1 أمام مضيفه منتخب تونس في الجولة الأولى، التي جرت في يونيو من العام الماضي، ليرتقي للمركز الثاني في ترتيب المجموعة، بفارق المواجهات المباشرة خلف المنتخب التونسي (المتصدر)، المتساوي معه في نفس الرصيد قبل لقائه مع مضيفه منتخب سوازيلاند غدا الأحد في الجولة ذاتها.

في المقابل، تجمد رصيد منتخب النيجر عند نقطة، ليتراجع إلى ذيل الترتيب، بفارق الأهداف خلف المنتخب السوازيلاندي، صاحب المركز الثالث.

لم يجد منتخب مصر أدنى صعوبة في تخطي عقبة منتخب النيجر، حيث فرض لاعبوه سيطرتهم المطلقة على مجريات المباراة، في ظل استسلام غريب من لاعبي الضيوف للخسارة.

افتتح مروان محسن التسجيل لمنتخب مصر في الدقيقة 13، ليعوض ركلة الجزاء التي أهدرها النجم محمد صلاح في الدقيقة الثالثة، قبل أن يضيف أيمن أشرف الهدف الثاني في الدقيقة 20. وأضاف محمد صلاح الهدف الثالث لمصر من متابعة لركلة جزاء أخرى أهدرها في الدقيقة 29، فيما أحرز صلاح محسن الهدف الرابع لمصر في الدقيقة 73، مسجلا أول أهدافه الدولية في مسيرته مع الفراعنة.

وعاد محمد صلاح لهز الشباك مجددا، بتسجيله الهدف الخامس لمصر وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 87، ليتقمص دور البطولة في اللقاء. وارتقى صلاح، الذي انضم للقائمة النهائية المرشحة للفوز بجائزة (ذا بيست) التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل لاعب في العالم هذا العام، للمركز الثالث في قائمة الهدافين التاريخيين للفراعنة برصيد 39 هدفا، متفوقا بفارق هدف على النجم المعتزل محمد أبوتريكة والراحل السيد الضيظوي، اللذين تقاسما المركز الرابع.

واختتم محمد النني، المحترف في أرسنال الانجليزي، مهرجان الأهداف، بتسجيله الهدف السادس في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني. بهذا الانتصار الذي تحقق في الظهور الرسمي الأول للمدرب المكسيكي خافيير أغييري، الذي تولى قيادة منتخب مصر خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر، وضع المنتخب المصري حدا لنتائجه المخيبة في الفترة الأخيرة، بعدما حقق فوزه الأول منذ 11 شهرا بالتحديد. 

تعليقات