اقالة شنيشل مدرب العراق بعد الاخفاق فى تصفيات كأس العالم

4/13/2017 4:50 am  
<tmpl_ var title>

أصبح راضى شنيشل مدرب العراق ثالث ضحية من المدربين فى المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم بعد اقالته واتخذ قرار اقالة شنيشل (50 عاما) بعد الهزيمة أمام السعودية فى جدة فى نهاية الشهر الماضى وهى نتيجة بددت تقريبا آمال المنتخب العراقى فى التأهل لنهائيات روسيا العام المقبل.

وقال الاتحاد العراقى لكرة القدم فى بيان نشر بصفحته على فيسبوك "اقالة (الجهاز) التدريبى للمنتخب الوطنى والبحث عن (جهاز) تدريبى أجنبى بالتنسيق مع الحكومة العراقية الموقرة واللجنة الاولمبية من أجل توفير المال اللازم لهذا الغرض."

وتأتى اقالة شنيشل بعد رحيل مهدى على مدرب الإمارات الذى استقال عقب الهزيمة 2-صفر أمام استراليا فى سيدنى فى الجولة نفسها من المباريات وهى نتيجة وضعت حدا أيضا بشكل عملى لآمال الفريق فى التأهل لكأس العالم.

كما استقال كياتيسوك سيناموانج مدرب تايلاند فى أعقاب الهزيمة الثقيلة 4-صفر أمام اليابان التى أطاحت بالآمال التايلاندية الضعيفة فى بلوغ النهائيات لأول مرة.

وقاد شنيشل المنتخب العراقى إلى قبل نهائى كأس آسيا 2015 فى فترة سابقة له مع الفريق وبعد أن أمضى بعض الوقت مع نادى الشرطة العراقى عاد لقيادة المنتخب الوطنى فى محاولة للتأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1986.

وتعقدت مهمة العراق، الذى يخوض مبارياته المقررة على أرضه فى ملاعب محايدة لأسباب أمنية، فى التأهل لنهائيات روسيا بعد هزيمته فى أول ثلاث مباريات بالدور الأخير للتصفيات.

وتركت الهزيمة 1-صفر أمام السعودية فى 28 مارس المنتخب العراقى فى المركز الخامس بالمجموعة الثانية برصيد أربع نقاط من سبع مباريات بفارق تسع نقاط عن استراليا صاحبة المركز الثالث و12 نقطة عن السعودية واليابان ثنائى الصدارة.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى النهائيات مباشرة ويلعب صاحبا المركز الثالث معا ويتأهل الفائز منهما لمواجهة صاحب المركز الرابع فى تصفيات امريكا الشمالية والوسطى والكاريبى (الكونكاكاف) على بطاقة إضافية للظهور فى نهائيات روسيا.

تعليقات