الملك سلمان للإغاثة ينفذ 269 مشروعا بـ1.6 مليار دولار لمساعدة شعب اليمن

7/16/2018 3:27 am  
<tmpl_ var title>

تتصدر اليمن قائمة الدول الأكثر رعاية ودعما من جانب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بعدد مشروعات بلغ في نهاية يونيو الماضي، 269 مشروعاً، بقيمة إجمالية تخطت المليار و621 مليون دولار.

تتنوع المشاريع التى ينفذها المركز والذى تم تأسيسه بأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، فى اليمن، لتغطي مجالات عدة، أبرزها الصحة بـ 99 مشروعاً، الأمن الغذائي بـ 62 مشروعاً، التعافي المبكر بـ 19 مشروعاً، دعم العمليات الإنسانية بـ 18 مشروعاً. كما تضم قائمة القطاعات الإنسانية التي يجري دعمها بمشاريع إغاثية من المركز، الإيواء، التعليم، الصحة، التغذية، المياه والإصحاح البيئي.

وفيما يتعلق بالأمن الغذائي، قام المركز بتوزيع 70 ألف أضحية في محافظات المهرة، شبوة، حضرموت، صنعاء، الجوف، مأرب، بتكلفة تخطت 13 ونصف مليون دولار، فضلاً عن توزيع 70 ألف سلة غذائية، وما يزيد عن 32 ألف وجبة جاهزة في محافظات صعده وحجة بتكلفة بلغت 3.774 مليون دولار.

وساهم المركز بالمشاركة مع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، وبرنامج الغذاء العالمي، والمنظمة الدولية للهجرة، في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2018م، بمبالغ مالية تجاوزت قيمتها 32 مليون دولار.

وفي مجال الإيواء، ساهم المركز بمشاركة المنظمة الدولية للهجرة، والمفوضية السامية لشئون اللاجئين في دعم خطة الاستجابة الانسانية في اليمن لعام 2018م بمبالغ مالية تجاوزت قيمتها 25 مليون دولار.

وفي مجال التعافي المبكر، ساهم المركز بمشاركة منظمات، المفوضية السامية لشئون اللاجئين، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، المنظمة الدولية للهجرة، برنامج الأغذية العالمي، في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2018م، بتكلفة بلغت قيمتها 51 مليون دولار.

وفي مجال التعليم، ساهم المركز بمشاركة برنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، بتكلفة بلغت 5 ملايين دولار.

وفي مجال التغذية، ساهم المركز بمشاركة برنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، ومنظمة الصحة العالمية، في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، بتكلفة بلغت 34 مليون دولار.

وفي مجال الحماية، ينفذ المركز مشروع إزالة الألغام من الأراضي اليمنية بتكلفة إجمالية تصل إلى 40 مليون دولار أمريكي، فضلاً عن مشاركة اليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان في دعم خطة الاستجابة الانسانية في اليمن لعام 2018م، بتكلفة تتجاوز 5 ملايين دولار.

وفي مجال الخدمات اللوجيستية، ساهم المركز بمشاركة برنامج الاغذية العالمي، في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، بتكلفة بلغت 9 ملايين دولار.

أما في مجال الصحة، فقد قام المركز بتشغيل وإدارة مستشفى السلام بصعدة، والمستشفى السعودي بحجة، بداية من شهر يناير، وحتى نهاية مارس من العام الجاري، بتكلفة إجمالية تخطت 8 ملايين دولار. كما ساهم المركز بمشاركة المنظمة الدولية للهجرة، صندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، منظمة الصحة العالمية، في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، بتكلفة تقترب من 80 مليون دولار.

وفي مجال المياه والإصحاح البيئي، ساهم المركز بمشاركة المنظمة الدولية للهجرة، مكتب الأمم المتحدة لخدمة المشاريع، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، منظمة الصحة العالمية، في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، بتكلفة بلغت 40 مليون دولار.

وفي مجال دعم العمليات الإنسانية، قدم المركز منحة ثنائية للحكومة اليمنية لتنسيق الجهود الإنسانية والإغاثية داخل اليمن، بلغت 53 مليون دولار. كما دعم خطة الاستجابة الانسانية اليمنية بمشاركة منظمة اليونيسيف، ومنظمة الهجرة الدولية، ومكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، وإدارة شئون السلامة والأمن بالمنظمة الدولية، بتكلفة تجاوزت 12 مليون دولار.

تعليقات