لهم الجنون ولغيرهم الإرهاب

2/15/2015 2:53 am  
<tmpl_ var title>

أعرب رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران عن استنكاره للحملة الوحشية التي يتعرض لها المسلمون في بلاد غربية، متحدثا عن قتل ثلاثة شبان في تشابيل هيل في الولايات المتحدة، ومغربي في الشهر الفائت في فرنسا.

وصرح وزير الاتصال مصطفى الخلفي، على ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، ان بن كيران المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامي أعرب عن استنكاره للحملة الوحشية التي يتعرض لها عدد من المواطنين المغاربة وغيرهم من عموم المسلمين في عدد من الدول الغربية .

وأضاف الوزير في جلسة للحكومة ان هذه الحملة تجاوزت حدود المعقول في بعض الدول الغربية في الآونة الأخيرة.

وتابع الخلفي خلال لقاء صحافي ان رئيس الوزراء تحدث في هذا السياق عن حادث تعنيف طفل مغربي من طرف الشرطة في السويد، وقتل مواطن مغربي طعنا بالسكين في فرنسا، وكذا مقتل ثلاثة طلبة مسلمين في إطلاق نار بالولايات المتحدة الأميركية.

ودعا بن كيران الذين يستنكرون أي عمل إرهابي إلى أن يقفوا أيضا موقفا واضحا وحازما إزاء مثل هذه الأعمال بحسب الخلفي.

وقتل ثلاثة طلاب مسلمين الثلاثاء في كارولاينا الشمالية (شرق الولايات المتحدة) برصاص أربعيني.

ولم تستبعد الشرطة ان تكون الجريمة مدفوعة بمواقف المتهم ضد الأديان، ولو ان التحقيق الأولي تحدث عن مشادة بين جيران.

في منتصف يناير قتل رجل مغربي الأصول يبلغ 28 عاما طعنا 17 مرة في بوسيه جنوب فرنسا.

وندد المرصد الوطني ضد معاداة الإسلام بالجريمة التي جرت بعد شهر على هجمات باريس واعتبر ان الدافع إليها هو العداء للإسلام.

كما أعربت وسائل الإعلام المغربية مؤخرا عن استيائها حيال فيديو بثته لتوقيف عنيف لطفل مغربي في التاسعة من قبل شرطة مالمو في السويد.

الجدير بالذكر ان الإعلام الأمريكي بدأ بالحديث عن هذه الجريمة البشعة بعد أن تردد في ذلك لأكثر من 24 ساعة ولولا مواقع التواصل الاجتماعي التي إنفجرت غضبا فملأت الدنيا صراخا لمرت الجريمة وسجلت ضمن إحصائيات الجرائم العادية. 

القدس العربي 

تعليقات