طبيب يبلغ مريضا بوفاته خلال أيام عبر رسالة على شاشة روبوت

3/12/2019 4:23 am  
<tmpl_ var title>

أبلغ طبيب في ولاية كاليفورنيا أحد مرضاه بأنه سوف يموت خلال أيام عبر رسالة متلفزة حية عُرضت على شاشة روبوت.

وقد تلقى إرنست كوينتانا، 78 سنة، الخبر في مركز طبي بفيرمونت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، عندما ظهر الطبيب أمامه على شاشة روبوت ليخبره بأنه سوف يموت خلال أيام قليلة.

وقال صديق لأسرة المريض على وسائل التواصل الاجتماعي: "هذه ليست الطريقة التي يمكن أن تظهر للمريض التقدير والتعاطف".

وقالت المستشفى إنها تأسف "لتقصيرها" في أن ترقى إلى مستوى تطلعات أسرة المريض.

وبالفعل توفي كوينتانا في اليوم التالي لتلقيه الرسالة المتلفزة.

ونشرت جوليان سبانغلر، صديقة ابنة كوينتانا، صورة للروبوت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قائلة إن الطبيب أخبره بأنه "لم تتبق لديه رئتان تساعدانه على التنفس، ما يجعل الخيار الوحيد هو أن يخلد للراحة (في انتظار موته)، وخلع القناع الذي يساعده على التنفس، وووصف له جرعات مورفين عبر التنقيط حتى وفاته".

وقالت أناليزا ويلهارم، حفيدة كوينتانا التي كانت معه أثناء تلقي الرسالة المتلفزة عبر الروبوت، لبي بي سي: "حاولت ألا أبكي".

وأضافت: "رأيت روبوت على باب الغرفة، وكان الطبيب يبدو على الشاشة جالسا على مقعد في غرفة في مكان ما".

وتابعت أناليزا: "وسمعت الرسالة التي تقول 'أكدت نتيجة فحص الرنين المغناطيسي عدم وجود رئتين، وليس هناك حل لذلك'، ما أصابني بالفزع، لكني حاولت ألا أبكي أو أصرخ لأنه لم يكن في الغرفة سوى أنا وهو".

وعندما وصلت زوجة كوينتانا، تقدمت بشكوى إلى طاقم العمل بالمستشفى من الطريقة التي أُبلغ بها زوجها بخبر احتمال وفاته خلال أيام. لكن الحفيدة أناليزا أكدت أن إحدى الممرضات أخبرت الزوجة بأن هذه سياسة المستشفى، "وهذه هي الطريقة المتبعة هنا".

تعليقات