انخفاض وفيات سرطان الرئة 500 ألف فى بريطانيا على مدار 40 عامًا

2/6/2019 6:19 am  
<tmpl_ var title>

انخفضت معدلات الوفاة بسرطان الرئة لدى الرجال منذ عام 1979 حيث انخفض عدد الوفيات 500 ألف عما كان متوقعًا لو ظل معدل الوفيات كما هو فى بريطانيا، وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن أبحاث السرطان فى المملكة المتحدة البريطانية تزامناً مع اليوم العالمى للسرطان.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى "MedicalXpress" فإنه فى السنوات الأربعين الأخيرة انخفضت معدلات وفيات سرطان الرئة لدى الرجال بنسبة 60% تقريبًا، بسبب توصل الأبحاث إلى اكتشاف حاسم أن التدخين السبب الرئيسى لسرطان الرئة فى منتصف القرن الماضى.

ومنذ ذلك الحين ساعد الوعى العام المتزايد بمخاطر التبغ، واللوائح اللاحقة مثل حظر التدخين والقيود على الإعلانات، على وقف تأثيره المميت.

كما ساهمت الزيادة فى عدد الأشخاص الذين يحصلون على العلاج، خاصة الجراحة فى انخفاض معدل الوفيات.

وقالت "ميشيل ميتشل" الرئيسة التنفيذية لأبحاث السرطان فى المملكة المتحدة "بعد عقود من البحث، من الرائع رؤية عدد الرجال الذين يموتون من سرطان الرئة يتراجع سنة بعد أخرى".

وساعدت أبحاث السرطان فى المملكة المتحدة على إثبات الصلة بين التبغ والسرطان وأدى انخفاض عدد الأشخاص المدخنين إلى منع ملايين الوفيات فى جميع أنحاء العالم.

وتابعت "ميشيل": "من الأهمية أن نحتفل باليوم العالمى للسرطان، لكن أيضًا لتجديد التزامنا بإنقاذ حياة المزيد من الأشخاص المصابين بالسرطان، لا يزال هناك الكثير مما ينبغى عمله لتقليل عدد الأشخاص المصابين بسرطان الرئة".

ويظل التدخين هو أكبر سبب منفرد لسرطان الرئة، وهو مسئول عن 72% من الحالات فى المملكة المتحدة، واليوم 17% من الرجال و13% من النساء فى المملكة المتحدة يدخنون.

يستمر التبغ فى تدمير الملايين من الأرواح، ويلزم بذل جهود متواصلة لأن معدلات التدخين لن تنخفض بمفردها، وهذا هو السبب فى أن الحكومة يجب أن تضمن أن السلطات المحلية لديها التمويل الذى تحتاجه لتسليمها فى جميع أنحاء المجتمعات المحلية.

تعليقات