مصر تعلن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط بمشاركة 7 دول

1/16/2019 4:00 am  
<tmpl_ var title>

اجتمع كل من وزراء الطاقة القبرصي واليونانى والإسرائيلى والإيطالى والأردنى والفلسطينى في ‏القاهرة، لمناقشة إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط (‏EMGF‏)، وذلك بناء على دعوة ‏وزير البترول المصري طارق الملا.‏

وأعلن الوزراء، حسب بيان لوزارة البترول، عن اعتزامهم إنشاء «منتدى غاز شرق المتوسط (‏EMGF‏)»، ‏بهدف تأسيس منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية بما يتفق ومبادئ ‏القانون الدولي، وتدعم جهودهم في الاستفادة من احتياطياتهم واستخدام البنية التحتية وبناء بنية ‏جديدة وذلك بهدف تأمين احتياجاتهم من الطاقة لصالح رفاهية شعوبهم.‏

ونوه الوزراء إلى أن الاكتشافات الغازية الكبيرة فى الحقول البحرية بشرق البحر المتوسط سيكون ‏لها تأثير عظيم على تطور الطاقة والتنمية الاقتصادية بالمنطقة، كما أكدوا أن التوسع في ‏الاكتشافات الجديدة والاستغلال الأمثل لها سيكون له بالغ الأثر على أمن الطاقة بالمنطقة.‏

كما أكدوا على ضرورة التعاون وفقا لمبادئ القانون الدولى فى منطقة شرق المتوسط بين منتجي ‏الغاز الحاليين والمحتمل بين أطراف الاستهلاك والعبور في المنطقة، وذلك لتعميق التفاهم والوعي ‏المتبادل بالتحديات والمصالح المشتركة فى مجال الطاقة بين دول شرق المتوسط، كما شدد الوزراء ‏على التزامهم بالعمل على تمهيد الطريق للتعاون المثمر في المجالين التقني والاقتصادي، بهدف ‏الاستغلال الكفء لإمكانات الغاز في المنطقة.‏

وأكد الوزراء كذلك على التزامهم بتعزيز التعاون وبدء حوار منهجى منظم حول السياسات ‏المتعلقة بالغاز الطبيعي، بما يؤدي إلى تنمية سوق إقليمي مستدام للغاز، وهو ما سيطلق العنان ‏لتعظيم الاستفادة من موارد الغاز الكامنة في المنطقة كما شدد الوزراء أيضاً على أهمية تشجيع ‏المشاركة الفعالة وإتاحة فرص المساهمة الملائمة من جانب أطراف صناعة الغاز والقطاع الخاص ‏الذي يشمل المستثمرين وجهات التمويل وكافة الأطراف المعنية.‏

ووجه الوزراء كبار المسئولين ببدء المحادثات الرسمية حول هيكل المنتدى بهدف الاتفاق على ‏تفاصيله والعودة للسادة الوزراء بتوصيات لمناقشتها فى الاجتماع المقبل المقرر له إبريل 2019 ‏لإبداء توصياتهم. ‏

وأكد الوزراء أن منتدى شرق المتوسط للغاز سيتخذ من القاهرة بجمهورية مصر العربية مقراً له، ‏كما أكدوا على أنه يمكن لأي من دول شرق البحر المتوسط المنتجة أو المستهلكة للغاز أو ‏دول العبور ممن يتفقون مع المنتدى في المصالح والأهداف الانضمام لعضويته لاحقا وذلك بعد استيفاء ‏إجراءات العضوية اللازمة التى يتم الاتفاق عليها بين الدول المؤسسة.

كما أعلنوا أن المنتدى ‏سيكون مفتوحاً لانضمام دول أخرى أو منظمات إقليمية أو دولية بصفة مراقبين، وأنه سوف يعمل ‏على التواصل مع الدول غير الأعضاء بما يساعد على إيجاد حوار وتفاهم مشترك وتحقيق المنفعة ‏المتبادلة وذلك وفقا لما تقتضيه الظروف، كما اتفقوا أن يكون للقطاع الخاص دور هام في المنتدى ‏للمشاركة في أنشطته والاشتراك فى هيئاته التنظيمية كجزء من المجموعة الاستشارية الدائمة ‏لصناعة الغاز.‏

تعليقات