وائل غنيم: مستعد للموت في سبيل الانتفاضة المصرية

2/10/2011 4:42 am  
<tmpl_ var title>

أعلن وائل غنيم المسؤول في مجموعة جوجل في الشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي ظهر في واجهة التظاهرات الجارية في مصر للمطالبة بتنحي الرئيس حسنى مبارك، متحدثا لشبكة (سي ان ان) الاربعاء، انه "مستعد للموت" من أجل قضيته.

وقال غنيم للصحافي ايفان واتسون الذي أجرى المقابلة معه بالانكليزية على الشبكة التلفزيونية الاميركية "اؤكد لك انني مستعد للموت".

وقال "لدي الكثير اخسره في هذه الحياة" موضحا "انني أعمل في أفضل شركة في العالم، لدي افضل زوجة واحب اطفالي، لكنني مستعد للتضحية بكل ذلك من اجل تحقيق حلمي، ولن يقف أحد في وجه تحقيق تطلعاتنا، لا أحد".

وقال موجها كلامه إلى نائب الرئيس المصري عمر سليمان "لن توقفنا".

وتابع "يمكنك خطفي، خطف جميع زملائي والزج بنا في السجن وقتلنا. افعل ما تشاء، سوف نعود إلى بلادنا... منذ ثلاثين عاما وانتم تدمرون هذا البلد. كفى، كفى، كفى".

وأطلق سراح المصري الثلاثيني المسؤول عن تسويق خدمات جوجل في الشرق الأوسط وشمال افريقيا الاثنين بعد توقيفه 12 يوما، واستقبل استقبال الابطال الثلاثاء في ميدان التحرير بوسط القاهرة الذي تحول معقلا لا يفارقه المحتجون على نظام مبارك.

وكان وائل أول من أطلق الدعوة إلى تظاهرات 25 يناير الماضي على صفحة (كلنا خالد سعيد) التي اسسها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

وقال معلقا على مقتل مئات المتظاهرين في صدامات مع مؤيدين للرئيس مبارك "انها جريمة" واضاف "على (مبارك) التنحي" معتبرا أن الوقت لم يعد وقت التفاوض.

ولوحت السلطات المصرية الأربعاء بامكانية تدخل الجيش في حال حصول فوضى، في حين تتواصل الاحتجاجات في القاهرة وانحاء اخرى من مصر للمطالبة برحيل مبارك وفي وقت تحدثت معلومات صحافية عن قيام الجيش باعتقال متظاهرين سرا وتعرض بعضهم للتعذيب.

المصدر : القدس العربي

تعليقات