نصر الله يشيد بثورة مصر ويتمنى لو يكون بين صفوفها ويؤكد انها ستغير وجه المنطقة

2/7/2011 4:36 pm  
<tmpl_ var title>

وصف الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ما يجري في مصر بانه ثورة وطنية حقيقية كاملة، معلنا تضامنه معها، وتمنى لو انه يستطيع ان يكون بين صفوفها، وحذر من ان الاميركيين يحاولون استيعاب هذه الثورة.

وقال نصر الله مساء الاثنين عبر شاشة عملاقة في ختمام مهرجان اقامته "الاحزاب الوطنية" في لبنان تضامنا مع ما يجري في مصر، "ان الثورة الشعبية المصرية هي ثورة وطنية حقيقية كاملة يشارك فيها كل المصريين من مسلمين ومسيحيين ومن تيارات علمانية واسلامية كما يشارك فيها النساء والرجال والاطفال والعلماء، ولكن بالتأكيد ان الشباب المصري هو العنصر الاول والمحرك الاساس لهذه الثورة".

وقال ان "هذه ثورة هي نتاج ارادة الشعب المصري ومن تصميمه وتنفيذه فهو الذي يقدم الشهداء والتضحيات وهو الذي يقرر كل ما يفعل ويقول".

واضاف ان "كل الاتهامات بالتبعية للخارج ايا كان هذا الخارج صديقا او عدوا لمصر فهي اتهامات باطلة سقطت امام ارادة الشباب المصري".

ووصف نصر الله "ثورة الشعب المصري" بانها " ثورة سياسية لها علاقة بقضايا مصر الداخلية والخارجية بما يتصل بمصير الامة والمنطقة" .

واتهم الادراة الاميركية "ومعها العدو الصهيوني والعديد من دول الغرب" بيانها " تريد ان تقنع العالم ان هذه الثورة هي ثورة جوع وخبر وفقر وما شاكل".

واضاف انها "ثورة كاملة للاحرار ورافضي المهانة والذل في بلد اريد له بفعل الارادة الاميركية ان يكون تابعا لها وللكيان الاسرائيلي الغاصب".

وقال ان "من اوجه التضامن مع ثورة الشعب المصري هو تنزيه هذه الثورة من التهم التي ترمى بها وفي طليعتها انها صنيعة الادارة والمخابرات الاميركية والبنتاغون".

وحذر نصر الله من ان الاميركيين "يحاولون ركوب الموجة واستيعاب الثورة وتحسين صورتهم .. في عالمنا العربي والاسلامي".

واتهم واشنطن من انها تريد "ان تؤمن الانتقال (في مصر) الى سلطة تحافظ على مشاريعها ومصالحها وليس مهما من يكون في السلطة".

وتحدث نصر الله عن "هلع اسرائيلي حقيقي وذعر وقلق كبير"، مما يجري في مصر وان اسرائيل تتحدث "بحزن شديد عن خسارتها آخر حليف قوي كبير لها في المنطقة".

وقال "نحن امام مشهد واضح وجلي .. هناك نظام تريد اسرائيل وتعمل ليلا نهارا.. من اجل حمايته والحفاظ عليه .. وهناك نظام يريد شعبه اسقاطه".

وطالب من المرجعيات الدينية والمثقفين في العالمين العربي والاسلامي ان يختاروا "في اي جهة تريدون ان تكونوا، في جبهة اسرائيل المدافعة عن النظام ام في جبهة الشعب المصري الذي يريد اسقاط النظام".

وخاطب نصر الله الشعب المصري قائلا " انتصاركم سيغير وجه منطقتنا بالكامل .. انتم تخوضون معركة الكرامة العربية .. انتم شعب مصر العظيم الذي يستطيع بارادته ان يغير وجه الدنيا".

وقال" ياليتنا نستطيع ان نكون معكم في ميدان التحرير .. اني اتلهف ان اكون معكم لاقدم دمي وروحي من اجل اهداف هذه الثورة النبيلة".

المصدر : القدس العربي

تعليقات