بوينج تطلق أول مركز لتعليم العلوم والرياضيات في مصر

12/6/2018 3:19 am  
<tmpl_ var title>

أعلنت شركة بوينج عن دخولها في شراكة جديدة مع منظمة التعلم العالمي (World Learning) لإطلاق مركز لتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عامًا في مصر.

وسيتم إنشاء المركز الجديد في عام 2019 لتعزيز التعليم والتعلم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مصر، حيث سيوفر المركز تسعة برامج غير صفية للطلاب، وكذلك التدريب اللازم للمعلمين.

ويعد المركز جزءًا من استراتيجية توعوية مستمرة تقودها شركة بوينج لرفع كفاءة القوى العاملة المستقبلية في مصر ودعم الطموحات الاقتصادية للبلاد، من خلال تشجيع الشباب على دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتزويدهم بالمهارات اللازمة للنجاح في المهن ذات الصلة بهذه المجالات. على مدى ثلاث سنوات، سيخدم مركز الـ STEM 12،060 فردًا من أفراد المجتمع من خلال مزيج من الفعاليات المجتمعية في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والدورات المكثفة القائمة على المشاريع، وورش العمل المتخصصة.

وفي تعليقه على إطلاق هذا المركز، قال بيرني دن، رئيس شركة بوينج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: "العديد من الصناعات، مثل صناعة الطيران، تسعى للتميز في برامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات". وأضاف دن: "نحن في بوينج نسعى جاهدين للمساعدة في تعزيز تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ونحن نتطلع إلى شراكة جديدة مع منظمة التعلم العالمي لرعاية رواد الغد المصريين".

ويأتي تأسيس مركز STEM الجديد في مصر بالتعاون مع منظمة التعلم العالمي، وهي منظمة غير هادفة للربح تركز على التعليم. ونظرًا لخبرتها الواسعة في هذا المجال، سيتيح التعاون معها تطوير مناهج مخصصة للطلاب والمعلمين. وسيعمل مركز بوينج لتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات على دعم تعلم الطلاب من خلال تنظيم فصول ودورات دراسية بعد الدوام المدرسي، وخلال عطلات نهاية الأسبوع، وكذلك خلال فترات العطلات الصيفية وعطلة منتصف العام الدراسي.

من جهتها قالت كارول جينكنز، الرئيس التنفيذي في منظمة التعلم العالمي: "لقد كانت بوينج شريكا رئيسيا في جهود المنظمة لتقديم تعليم شامل عن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات إلى الشباب في مصر وفي جميع أنحاء العالم." وذلك بإلهام الشباب بمجال العلوم والتكنولوجيا من خلال المرح والتجارب العملية، فإننا نربط مهارات STEM بقضايا العالم الحقيقي وفرص العمل المستقبلية. وفي الختام نشكر بوينج على إتاحة الفرصة لآلاف الطلاب المصريين".

وقد أدى تعاون بوينج طويل الأمد مع منظمة التعلم العالمي إلى تحقيق فائدة كبيرة للمدارس المصرية في الماضي القريب. ففي عام 2016-2017، تعاونت بوينج مع منظمة التعلم العالمي لدعم وزارة التربية والتعليم في مصر بهدف تحسين تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مدارس ثانوية حكومية على مستوى البلاد.

وعملت بوينج مع المنظمة لتقديم برنامجها المبتكر "محرك الابتكار"، وهو برنامج متخصص في التصميم يركز على فهم الهندسة في المدارس الحكومية بـمصر.

وشارك معلمون مع طلاب المدارس لإنجاز مشاريع عملية في مجالات العلوم والهندسة، بهدف تنمية مهاراتهم في الحلول الإبداعية للمشكلات وتعزيز المثابرة، والتي تعد في غاية الأهمية للدراسة أو العمل في المستقبل في مجالات متنامية مثل الطيران.

تعليقات