القرضاوي : مبارك يذبح في شعبه كما فعل فرعون مصر

2/3/2011 8:38 am  
<tmpl_ var title>

قال الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين– في حواره مع محطة الجزيرة الفضائية - أن المتظاهرين، المطالبين بحقوقهم المشروعة، مواطنين شرفاء كانوا على مستوي عالٍ من الأخلاق ولم يرتبكوا أي خطأ يعاب وكان كل همهم الاحتجاج علي المظالم التي تتم منذ سنين طويلة في حقهم، مشيراً إلى أن تلك المظالم ربما كانت خلال السنوات ألأولى من حكم مبارك أقل ظلماً، لكن في السنوات الأخيرة كل شيء زاد عن حده حتى طفح الكيل وبلغ السيل الزبى كما يقول العرب.

وأوضح الدكتور القرضاوي أن مظاهرات الثلاثاء كانت مسيرات مليونية، قدر عدد المشاركين فيها بنحو ثمانية ملاين شخص، حتى جاءت أحداث الأربعاء الدامية أُستخدم فيها بلطجية زجت بهم وزارة الداخلية، من الذين كانت تستخدمهم لتزوير الانتخابات.

وأشار إلى ان الشرطة التي أخلت البلاد يوم الجمعة، ولم تؤدي دورها في حفظ أمن المواطنين، ظهرت في ميدان التحرير يوم الأربعاء، حيث أتى بلطجية يمتطون الإبل والخيول ويحملون السلاح وقنابل المولوتوف، لقتل الناس بدون وجه حق.

وقال القرضاوي ''فعلها مبارك وبدأ يذبح في شعبه، فإذا كان يحب هذا الشعب كيف يذبحه فهو فعل مثل فرعون مصر وسلط الشعب على بعضه البعض، داعياً الشعب إلى التوجه لميدان التحرير لمساعدة المصابين وتضميد جراحهم. ووجه الدكتور يوسف القرضاوي كلمة للرئيس مبارك قال فيها ''حرام عليك أن تقتل شعبك'' كقول الشاعر ''وراعي الشاه يحمي الذئب عنها.. وكيف اذا تحول الرعاة إلي ذئاب''.

وقال للمتظاهرين في التحرير ''إما أن تعيشوا كرماء واما ان تموتوا شهداء''. ولفت القرضاوي أن ''عهدنا بالجيش المصري أنه درع الشعب و في جانبه دائما، مقدراً ما أعلنه الجيش من موقف نبيل ورفيع وتفهمه لمطالب الشعب وحقهم في الإعلان عن مطالبهم ولكنه طالبه بحماية المتظاهرين من البلطجية الذين يتعدوا عليهم بالأسلحة في ميدان التحرير مؤكداً أنه قد تم اكتشاف العديد من رجال الامن بينهم وعلي الجيش حماية الشعب منهم.

وكان القرضاوي قد أصدر بيانا حث فيه المصريين على المشاركة في "المسيرة الملايينية" التي أعلن المتظاهرون تنظيمها بعد غد في "جمعة الحسم"، لـ"تكثيف الضغط على مبارك، الذي فقد شرعيته", حسب ما جاء في البيان.

واعتبر كذلك أن "النزول إلى الشارع -خصوصا يوم الجمعة- للمشاركة في الاحتجاجات واجب شرعي على كل قادر على الوصول إلى أماكن التجمع، وليس له عذر يمنعه...".

تعليقات