الصحة: تسجيل الدواء المصري لعلاج فيروس سي في القارة الأفريقية

2/12/2019 1:42 am  
<tmpl_ var title>

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إنه لابد من تسجيل الدواء المصري من أجل إتاحة التوزيع داخل القارة الأفريقية.

وأضافت زايد، خلال لقائه في بث مشترك من أديس أبابا بين "الحياة one، ودي إم سي، وإكسترا نيوز"، في إطار تغطية اخبار قمة الاتحاد الإفريقي، أن الدولة المصرية بدأت في تسجيل الدواء، خلال الفترة الحالية، وذلك من أجل علاج فيروس سي داخل القارة الأفريقية.

وأوضحت أنه لابد من تعريف المواطن والحكومي للدواء المصري داخل القارة الأفريقية لإتاحة جميع الأدوية من خلال بعض الشركات الأخرى، مؤكدًا أنه في حال تواجد الدواء المصري داخل القارة الأفريقية سيعود بنتائج إيجابية على الاقتصاد المصري.

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن الوزارة تسعى وتعمل على نقل التجربة المصرية فى العلاج من مرض فيروس "C" إلى القارة الإفريقية، وجارى دراسة توريد أدوية فيروس سى مصرية الصنع لعلاج الأشقاء فى الدول الإفريقية، بالإضافة لبرنامج لتدريب أطقم الأطباء والتمريض خلال رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى.

وأضافت خلال البث المشترك لقنوات "الحياة" و "ON E"، و "إكسترا نيوز" و"DMC"، مع الإعلامى رامى رضوان والإعلامية ريهام السهلى، أن مصر حققت طفرة ونجاح كبير فى علاج مرضى فيروس سى، حيث يصل سعر كورس علاج فيروس سى فى بعض الدول الخارجية لـ 80 ألف جنيه، بينما توفر مصر بمبالغ زهيدة بـ 1400 جنيه فى القطاع الخاص و 800 جنيه بالقطاع الحكومى.

وأشارت إلى أن منظمة الصحة العالمية أشادت بمبادرات مصر فى المنظومة الصحية، والقوة الناعمة بالصحة لها تأثير كبير على شعوب إفريقيا فى ظل معاناة الدولة من عدد من الأمراض.

وذكرت أن مصر تنتج المزيد من الأدوية من أجل القارة الإفريقية، من مضادات حيوية وأدوية الجهاز الهضمى وأدوية العلاج من الأمراض المعدية كفيروس سى، مشيرة إلى أنه تم إنتاج علاج ضد الملاريا وتم تسجيله بوزارة الصحة، وجارى إنتاجه بكميات كبيرة ولدينا القدرة لمساعدة إفريقيا وتخفيف معانات إفريقيا من الملاريا، مؤكدة أن مكافحة الملاريا وفيروس سى على رأس اولويات مصر فى القارة السمراء.

تعليقات