الحكومة المصرية تدرس تأجيل الدراسة بالجامعات

2/8/2011 8:21 am  
<tmpl_ var title>

تدرس وزارة التعليم العالي المصرية اقتراحا بتأجيل بدء الدراسة في الفصل الدراسي الثاني واستكمال الامتحانات التي لم تتم بالجامعات لمدة أسبوع بسبب تأثر العملية التعليمية المتوقع بالاحتجاجات التي مازالت مستمرة.

وقالت مصادر مطلعة ان وزير التعليم العالي المصري هاني هلال عقد اجتماعا الثلاثاء مع الدكتورة سلوى الغريب أمين المجلس الأعلى للجامعات لمناقشة عودة الدراسة في الجامعات، والاستعدادات اللازمة لذلك.

ويقضي الاقتراح بتأجيل الدراسة بالجامعات للنصف الثاني من العام الى يوم السبت 19 فبراير الجاري بدلا من السبت المقبل، لإتمام استعدادات الجامعات وترتيب أوضاعها بشأن الامتحانات التي تم تأجيلها.

وأضافت المصادر ان هلال سيعرض تأجيل الدراسة لمدة أسبوع على مجلس الوزراء من أجل اتخاذ قرار بشأن التأجيل من عدمه، على أن يتم الإعلان الرسمي عن القرار النهائي الأربعاء المقبل.

ويرى مراقبون ان من شأن بدء الدراسة في الجامعات المصرية ان يتيح مشاركة أكبر من قبل طلبة الجامعات في التظاهرات المستمرة منذ 25 يناير /كانون الثاني الماضي مطالبة بتنحي الرئيس المصري حسنى مبارك.

كانت السلطات المصرية اتخذت عدة إجراءات منذ اندلاع التظاهرات في يناير للتضييق على مشاركة الجماهير في ما يعتبره مراقبون "ثورة شعبية" لإنهاء نظام الحكم في مصر.

ولم تفلح إجراءات حظر التجول وتعطيل المصالح الحكومية، التي اتخذتها السلطات المصرية، في منع مشاركة ملايين المصريين في التظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري.

المصدر: القدس العربي

تعليقات