التوتر مستمر في ميدان التحرير

2/3/2011 5:50 am  
<tmpl_ var title>

رجحت مصادر إعلامية وناشطون سياسيون أن يشهد ميدان التحرير بالعاصمة المصرية مواجهات دامية بين المتظاهرين وأنصار الرئيس حسنى مبارك ( محمد حسني السيد مبارك - ‎ Muhammad Hosni El Sayed Mubarak )وسط أنباء عن استعداد الطرفين لمعركة فاصلة قد تحدد مسار الأزمة خلال الأيام المقبلة.  

ونقلاً عن الموقع الالكترونى لقناة الجزيرة فقد أكد ناشطون سياسيون معتصمون في ميدان التحرير أن المواجهات لا تزال مستمرة مع من أسموهم بمرتزقة الحزب الوطني وعناصر الأمن والشرطة وإن خفت حدتها عما جرى ليلة أمس وفجر اليوم مع قيام الجيش بإنشاء منطقة عازلة بين الطرفين في الميدان، كما أجبر المهاجمين على إخلاء جسر 6 أكتوبر.

وأوضح الناشطون أن أعدادا غفيرة من المتضامنين يتوافدون على ميدان التحرير الذي يسيطر عليه المتظاهرون ويؤمنون مداخله، مشيرين إلى تجمع عدد من أنصار النظام والقوى الأمنية بملابس مدنية في طرف الميدان وعلى الأخص من جهة كوبري قصر النيل.

في المقابل، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود عيان قولهم إن جماعات من أنصار الحزب الوطني شوهدوا اليوم يتجهون إلى ميدان التحرير، في خطوة تنذر بتكرار المواجهات التي وقعت أمس الأربعاء عندما اقتحم عدد من الأشخاص الميدان حاملين أسلحة بيضاء وعصيا ومعهم آخرون يمتطون خيولا وجمالا.

وكانت مصادر محلية موجودة في ميدان التحرير قد أكدت في وقت سابق الأنباء التي تحدثت عن قيام مسلحين ومن أطلق عليهم اسم البلطجية بإطلاق الرصاص الحي فجر اليوم على المتظاهرين في ميدان التحرير، ما أسفر عن سقوط خمسة قتلى على الأقل وعدد غير محدد من الجرحى فضلا عن الإصابات التي وقعت بسبب المواجهات الأربعاء.

تعليقات