التعبئة والإحصاء: 99.3 مليون نسمة عدد سكان مصر في الداخل فقط

9/16/2019 0:15 am  
<tmpl_ var title>

قال الدكتور حسين عبد العزيز، مستشار بالجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، إنه وفقًا للساعة السكانية، يبلغ عدد سكان مصر 99.3 مليون نسمة داخل مصر فقط، أي أننا اقتربنا من 100 مليون مواطن داخل مصر فقط، موضحًا أن صافي الزيادة السكانية نحو مليون مواطن كل 6 أشهر.

وأضاف "عبد العزيز"، خلال حواره مع برنامج "8 الصبح" المذاع على فضائية "dmc"، أن حجم الزيادة السكانية كبير، وما تتطلبه من خدمات في الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية كبير جدًا، ويضع أعباء إضافية على الدولة المصرية مما يقلل من إمكانياتها في إحداث تنمية حقيقية في المستقبل.

وتابع المستشار بالجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أن التعداد السكاني عام 2017 كانت تمثل نتائجه قمة معدلات النمو السكاني، حيث بلغ معدل النمو السكاني 2.56%، والذي انخفض خلال عام 2018 ليصل إلى 1.88% وفقًا لأخر الإحصائيات، موضحًا أن عام 2018 يمثل طفرة إيجابية في تطور الوضع السكاني، والدولة بدأت تبذل جهود أكبر، وأصبح هناك ربط مباشر بين خطورة الزيادة السكانية والإرهاب، مشددًا على ان خطورة الزيادة السكانية لا تقل عن خطورة الإرهاب، وتمثل البيئة الحاضنة التي تفرز عناصر متطرفة نتيجة ضعف إمكانيات التنمية الاقتصادية، وبطئ تطوير عملية التعليم، وبطئ تحقيق النمو الاقتصادي، يؤدي لوجود عناصر أكثر عرضه لانتشار الفكر المتطرف.

وأوضح المستشار بالجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أن متوسط عدد الأطفال التي تنجبه كل سيدة 3.5 طفل، أي أن كل 10 سيدات ينجبوا 35 طفل، وفي 2017 انخفض هذا الرقم لـ 34، وفي عام 2018 انخفض هذا الرقم لـ 31 طفل، وهذا يعني تراجع واضح في مستويات الانجاب، والسبب في ذلك يعود لتناقص معدلات الزواج من بعد عام 2016، مع رشادة في التفكير لضرورة توفير امكانيات تربية الطفل قبل انجابه.

وأردف "عبد العزيز"، أن برنامج "2 كفاية" فيه بعد سكاني قوي جدًا، حيث أنه يتحدث عن العناصر التي تؤدي للنمو السكاني، وهو برنامج دعم يضمن عدم تسريب الأطفال من التعليم، باشتراط تقديم الدعم للأسرة بانتظام الأبناء في المدرسة، ويضمن أن المرأة تتردد على الوحدات الصحية للرعاية الصحية وتنظيم الأسرة.

تعليقات