البرادعي: دعم أمريكا لسليمان سيكون نكسة

2/6/2011 0:26 am  
<tmpl_ var title>

اعلن المعارض المصري محمد البرادعي انه ستكون (نكسة كبيرة) إذا دعمت الولايات المتحدة سواء الرئيس المصري حسنى مبارك ( محمد حسني السيد مبارك - ‎ Muhammad Hosni El Sayed Mubarak )أو نائبه عمر سليمان لقيادة حكومة انتقالية.

وقال البرادعي عندما سئل عن تقارير قالت ان واشنطن قد تؤيد سليمان او مبارك لقيادة حكومة انتقالية فقال لرويترز عبر التليفون "اذا كان ذلك صحيحا فبوسعي ان اقول لكم ان تلك ستكون نكسة كبيرة."

واضاف "اذا كانت الامور التي سمعتها (صحيحة) فان ذلك سيسقط على الناس الذين يتظاهرون كالرصاص."

تصميم لوجو

وأشارت الولايات المتحدة السبت الى انها تريد انتقالا منظما للسلطة في مصر قد يشهد بقاء الرئيس المصري حسنى مبارك ( محمد حسني السيد مبارك - ‎ Muhammad Hosni El Sayed Mubarak )رئيسا لمصر حتى انتخابات الرئاسة في سبتمبر وهو تغير في السياسة سيغضب على الأرجح المتظاهرين الذين يطالبون باستقالته على الفور.

وقال البرادعي"ان نسمع..ان مبارك لابد وان يبقى ويقود عملية التغيير وان عملية التغيير تلك يجب ان يقودها بشكل اساسي اوثق مستشاريه العسكريين وهو ليس اكثر الشخصيات شعبية في مصر دون اقتسام السلطة مع مدنيين سيكون امرا محبطا جدا جدا."

وكان البرادعي بذلك يشير الى سليمان وهو شخصية بارزة في الجهاز الامني.

وقال البرادعي انه لا يعتقد ان المتظاهرين فقدوا قوة الدفع على الرغم من قلقه من امكان ان يتحول الوضع الى اكثر دموية.

واضاف "هناك بالطبع ارهاق قليل في كل مكان" واضاف ان هناك " نواة" من المتظاهرين الذين لن يستسلموا مادام مبارك في السلطة.

وقال "ربما ليس كل يوم ولكن ما اسمعه هو انهم قد ينظمون مظاهرات يوما بعد يوم.

"الاختلاف هو انها ستصبح اكثر غضبا واكثر ضراوة.ولا اريد ان اراها تتحول من ثورة جميلة سلمية الى ثورة دموية."

واشار البرادعي الى ان الولايات المتحدة ليس لديها على ما يبدو سياسة واضحة بشأن مصر.

وقال "يبدو انكم (الولايات المتحدة) تردون فقط على من هو اقوى كل يوم وليس بناء على موقف مبدئي وهو ما سيكون امرا محبطا بالنسبة لي ولكل الناس الذين يتظاهرون."

المصدر: القدس العربى

تعليقات