البرادعي مخاطبا الرئيس المصري: مستعدون أن نمنحكم خروجا آمنا

2/4/2011 9:36 am  
<tmpl_ var title>

­ خاطب الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الرئيس المصري حسنى مبارك ( محمد حسني السيد مبارك - ‎ Muhammad Hosni El Sayed Mubarak )قائلا: "مستعدون أن نمنحكم خروجا آمنا بكرامة".

وقال البرادعي في مؤتمر صحافي اليوم الجمعة: "لا أحد يريد أن يرحل مبارك بإهانة، نريد أن يرحل بكرامة، هذه ليست مسألة شخصية، لكنها مسألة إصلاح ومستقبل وطن".

وأضاف أنه "لا يجوز أن يتم استبعاد أي شخص يعمل مع النظام".

وحول رأيه في نائب الرئيس المصري عمر سليمان، قال البرادعي: "أحترمه كضابط أدار كثيرا من الملفات لكن البعض يرونه جزءا من النظام ولكن الموضوع ليس مسألة أشخاص وإنما مستقبل مصر".
 تصميم المواقع باقل تكاليف
وكان البرادعي نفى في وقت سابق حدوث مفاوضات بين ممثلين عن المتظاهرين في ميدان التحرير ونائب رئيس الجمهورية المصري، عمر سليمان قائلا: "لم تحدث مثل هذه الاتصالات، كلها عمليات لتطويق المعارضة، خداع، تنازلات جزئية، لن يستجيب الشعب المصري لأي مطالب لا تكون عادلة، لن نتفاوض على المبادئ ولكن على الأساليب والتوقيتات.."، وجاء ذلك في اتصال هاتفي للبرادعي مع "قناة الجزيرة" القطرية اليوم الجمعة.

ورأى البرادعي أن مخاوف مبارك من حدوث فوضى بعد تنحيه "كلام يفتقد للمنطق"، وقال إن مصر ستواجه نفس الحالة التي يخشاها الرئيس عند انتهاء مدة رئاسته بعد نحو ستة أشهر، وإن حديث مبارك عن احتمال إمساك الإخوان بالسلطة خدعة "فالإخوان المسلمون ليسوا هم الأغلبية في مصر، إنهم جماعة دينية محافظة، لا تستخدم العنف، ليسوا ضد الأقباط، أكدوا أنه يجب أن تكون هناك دولة مدنية، وأن الدستور يجب ألا يكون دينيا..".

كما رأى البرادعي أن الإخوان لا يريدون تحويل نظام الحكم إلى نظام ولاية الفقيه مضيفا:"هذه حجج عبثية".

وطالب البرادعي بأن يعامل الإخوان مثل كل الأقباط ومثل كل مصري: "فكل شخص في مصر اليوم مهمش، لابد أن يستعيد الشعب حريته وحقوقه، وستستعيد مصر دورها مرة أخرى عندما تتخلص من النظام الحالي".

وأقر البرادعي باحتمال أن يدب الوهن والضعف في نفوس المتظاهرين من أجل رحيل مبارك وقال: "هذا صحيح وهذا ما يراهن عليه النظام وهو ألا تتوفر المواد الغذائية الأساسية بعد فترة ما".

ولم يستبعد البرادعي أن تعود الثورة مرة أخرى إذا انتهت دون أن تنفذ مطالبها "ولكنها ستأتي مرة أخرى ولكن بشكل أكثر عنفا وأكثر قوة..".

أضاف البرادعي:"حان الوقت ليفهم هذا النظام أنه فقد شرعيته وعلينا أن نجد طريقا لأن يخرج مبارك من الحكم..".

المصدر : القدس العربي

تعليقات