الاخوان المسلمون في مصر مستعدون للحوار بعد رحيل مبارك

2/4/2011 8:43 am  
<tmpl_ var title>

اكد محمد بديع مرشد جماعة الاخوان المسلمين اكبر قوة معارضة في مصر، لقناة الجزيرة الفضائية الجمعة انه مستعد للحوار مع نائب الرئيس المصري اللواء عمر سليمان لكن بعد رحيل الرئيس حسنى مبارك.

وردا على سؤال عن مدى استعداد الجماعة للحوار مع عمر سليمان، قال بديع "نحن مع كل القوى السياسية نتحاور مع من يريد اصلاحا لهذا البلد بعد زوال هذا الظالم الفاسد المستبد".

واضاف "مطلب واحد يتحقق ونجلس بعدها ليتم الحوار مطلب واحد لكل الشعب اليوم وليس بعد اليوم بساعة".

وتابع بديع "اليوم يرحل هذا النظام الفاسد عن صدر مصر ولتكن هناك مرحلة انتقالية يتولاها نائب رئيس الجمهورية بتفويض كامل".

وكان اللواء عمر سليمان ابدى انفتاحا على الحوار مع جماعة الاخوان المسلمين عندما اكد للمرة الاولى ان هذه الجماعة مشمولة بحوار يريد اجراءه مع القوى السياسية في البلاد.

واكد ان قادة الجماعة الذين لم يشاركوا في جلسة حوار الخميس "ما زالوا مترددين".

الا ان الرد جاءه بعد ساعات قليلة عندما اعلن المتحدث الاعلامي باسم الاخوان محمد مرسي انهم "يرفضون الحوار مع النظام بشكل قاطع وليسوا مترددين".

من جهته، قال المسؤول في الجماعة محمد حبيب لقناة الجزيرة اليوم ان الاخوان المسلمين "ليس لهم مطامع نحو السلطة"، مؤكدا ان "مطالبهم هي مطالب الثورة مطالب شعب مصر في ما يتعلق بتغيير النظام".

واضاف "نحن نريد اقامة نظام حكم ديموقراطي سليم مبني على التعددية السياسية الحقيقية والتداول السلمي للسلطة واعتبار الامة مصدرا للسلطات".

وشدد على "معاني التداول السلمي للسلطة وهي حرية الشعب في اختيار من يمثله ومن يحكمه والبرنامج الذي يعبر عن طموحاته"، موضحا ان "هذه معان لا بد ان تكون واضحة سواء في اذهاننا او في اذهان المصريين او في اذهان العالم العربي والاسلامي او حتى في اذهان الغرب كله".

المصدر : القدس العربي

تعليقات