الإخوان المسلمون يوافقون على إجراء محادثات مع الدولة

2/6/2011 0:13 am  
<tmpl_ var title>

قال الاخوان المسلمون انهم سيدخلون في حوار مع عمر سليمان نائب الرئيس المصري لانتشال البلاد من اسوأ ازمة تتعرض لها خلال 30 عاما.

وقال متحدث باسم الاخوان المسلمين إن المحادثات ستجرى في مجلس الوزراء الساعة 11.00 صباحا اليوم الأحد لبحث عملية رحيل مبارك عن السلطة والحق في الاحتجاج في الاماكن العامة وضمان سلامتهم.

تصميم وتطوير مواقع الإنترنت

وقال الاخوان المسلمون ان لهم الحق في الانسحاب من المحادثات اذا لم تسفر عن شيء.

وستركز المحادثات على مستقبل الدولة والحكومة الانتقالية.

وقال متحدث باسم الاخوان المسلمين لرويترز "قررنا الدخول في جولة حوار نتعرف فيها على جدية المسئولين إزاء مطالب الشعب ومدى استعدادهم للاستجابة لها."

وقال التلفزيون الحكومي ان سليمان بدأ في وقت سابق اليوم السبت اجتماعات مع شخصيات مستقلة ومن المعارضة لبحث الخيارات التي تركز على كيفية ضمان اجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة في ظل التقيد بالدستور.

ويروج للاقتراح مجموعة من المصريين يطلقون على انفسهم اسم "مجلس الحكماء" والذي يضم سليمان الذي يفترض ان يتولى صلاحيات الرئيس خلال فترة انتقالية قبل الانتخابات.

لكن بعض شخصيات المعارضة تقول ان هذا يعني ان الانتخابات الرئاسية القادمة ستجرى بمقتضى نفس الشروط الجائرة مثلما حدث في السنوات الماضية. وتريد هذه الشخصيات ان يتم في باديء الامر تشكيل برلمان جديد لتغيير الدستور لتمهيد الطريق امام انتخابات رئاسية ديمقراطية.

وتشهد مصر انتفاضة شعبية منذ يوم 25 يناير حيث يعتصم متظاهرون في وسط القاهرة ويطالبون برحيل مبارك حتى بعد ان أعلن الرئيس يوم الثلاثاء انه لن يسعى لاعادة انتخابه في سبتمبر.

ويؤيد الاخوان المسلمون تطبيق الشريعة الاسلامية في بلد حافظ مبارك على بقائه علمانيا في الأساس مع تقديم امتيازات للدين.

ويثير مبارك مخاوف الغرب والليبراليين العرب من اقامة دولة اسلامية مناهضة للغرب على النمط الإيراني. وتخشى واشنطن على مستقبل معاهدة السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل.

المصدر: القدس

تعليقات