ارتفاع أسعار غرف الفنادق المطلة على المظاهرات في ميدان التحرير

2/3/2011 0:39 am  
<tmpl_ var title>

المظاهرات التي يشهدها ميدان التحرير أنعشت سوق عدد من الفنادق المطلة على الميدان رغم تراجع السكان خاصة فنادق شبرد وسميراميس

حيث فوجئ الكثير من الوافدين عند قيامهم بحجز غرف بسؤال الموظف المسؤول: هل تريدها مطلة على النيل ام على المظاهرات..

وقد قامت تلك الفنادق برفع أسعار الغرف المطلة على المظاهرات لتبلغ قيمتها الفاً ومئتي جنيه.

وتحول ميدان التحرير الى ما يشبه سوق عكاظ حيث يقدم العديد من بائعي المشروبات والعصائر والطعمية وبيع سلعهم للمتظاهرين

وبينما ينشغل المتظاهرون بالهتافات بسقوط الرئيس تختلط أصوات الباعة (حاجات ساقعة.. سندويتشات.. سجاير للبيع) كما قام أحد باعة الفطائر بتجهيز كميات كبيرة من منتجاته للمعتصمين ويحضر لبيعها تحت جنح الظلام واصبح من قبيل المألوف وجود طابور يتجاوز طوله كيلو متر من المواطنين في انتظار الوصول للبائع

ويستثمر هؤلاء الوقت في إطلاق عدة هتافات منها 'مش هنمشي هو يمشي' .. و'لا مبارك ولا سليمان كلهم عملاء للأمريكان'.

المصدر: القدس العربى

تعليقات