إجراءات كويتية ضد مهرب غطاء التابوت المصرى الأثرى

10/11/2018 2:49 am  
<tmpl_ var title>

قالت مصادر مطلعة، إن السلطات الكويتية بدأت فى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، تجاه المتهم بتهريب غطاء التابوت الأثرى إلى الكويت، والذى أعادته السفارة المصرية لدى الكويت أمس إلى القاهرة، عقب استلامه من المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب الكويتى.

وأضافت المصادر أنه عقب انتهاء اللجنة المشكلة من إدارة المتاحف والمجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب من تقريرها بشأن أثرية غطاء التابوت من عدمه، والتأكد من أثريته، سيتم توجيه الاتهام رسميا إلى الشخص الذى قام بجلبه من القاهرة إلى الكويت.

وكان سفير مصر لدى الكويت طارق القونى، قد أعلن شحن غطاء التابوت الأثرى، الذى كان قد تم تهريبه إلى الكويت فى أول مارس الماضى؛ وذلك فى أعقاب استلام السفارة له من السلطات الكويتية المختصة؛ حيث سيتم تسليمه إلى وزارة الخارجية، والتى ستقوم بدورها بتسليمه إلى إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار.

وأوضح القونى أن السفارة المصرية لدى الكويت، تابعت الأمر منذ اللحظة الأولى لاكتشاف غطاء التابوت الأثرى ضمن أمتعة الشحن الجوى القادمة من مصر بمطار الكويت الدولى؛ وذلك لما توليه الدولة من أهمية كبيرة لملف استرداد الآثار المهربة؛ حيث قامت على الفور بالتواصل مع مسئولى وزارة الخارجية الكويتية، والإدارة العامة للجمارك الكويتية، وتوجيه مذكرة للمجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب، لحسم هوية التمثال، وإذا ما كان أثريا أم لا.

وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة من إدارة الآثار والمتاحف بالمجلس الوطنى للثقافة والفنون الآداب بالكويت، ترأسها الدكتور سلطان الدويش مدير الإدارة، وضمت فى عضويتها الدكتور السيد محفوظ، والدكتور أحمد سعيد الأكاديميين بجامعة الكويت؛ للحكم على مدى أثرية هذا الغطاء وحسم هويته وتاريخ تصنيعه، لافتا إلى أنه عقب انتهاء اللجنة من أعمالها، بدأت السفارة فى مرحلة إنهاء إجراءات استلامه، والتى لاقت فيها السفارة تعاونا كبيرا من مختلف الجهات الحكومية المختصة.

تعليقات