مؤشر: نمو شركات منطقة اليورو فى فبراير بأسرع وتيرة فى نحو 6 سنوات

3/5/2017 4:28 am  
<tmpl_ var title>

أظهر مسح أن أنشطة الشركات فى منطقة اليورو نمت فى فبراير بأسرع وتيرة فى نحو ست سنوات بينما بلغ معدل التوظيف أعلى مستوياته فى عشر سنوات تقريبا بفضل الطلب القوى والصادرات.

وارتفعت القراءة النهائية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت المجمع لمديرى المشتريات - الذى يعتبر مؤشرا جيداً على النمو الكلى - إلى 56.0 نقطة فى فبراير من 54.4 نقطة فى الشهر السابق، وهذه أعلى قراءة منذ أبريل 2011 ودون تغيير عن القراءة الأولية.

وكان النمو واسع النطاق وقد يبدد الشكوك بشأن تفاوت النمو فى المنطقة، وفى حال استمراره فإن النمو الاقتصادى قد يبلغ 0.6 % فى الربع الأول وفقا لمؤسسة ماركت.

وستكون هذه الوتيرة أسرع من تلك البالغة 0.4 % التى توقعها خبراء اقتصاديون فى استطلاع أجرته رويترز الشهر الماضى، وهى تقديرات تستند إلى آمال بألا تتمخض الانتخابات التى تجرى هذا العام فى عدد من الدول عن تغييرات مخيبة للتوقعات.

وقال كريس وليامسون كبير الاقتصاديين لدى آي.إتش.إس ماركت "القراءة النهائية لمؤشر مديرى المشتريات ترسم صورة مشرقة يبدأ فيها اقتصاد منطقة اليورو الانطلاق بأقصى قوته النمو تسارع فى جميع الدول الأعضاء الأربع الكبار فى فبراير ليشير إلى انتعاش مستدام تبدو عليه القوة".

وأضاف "التحسن الواسع النطاق دفع مؤشر مديرى المشتريات لمنطقة اليورو إلى مستوى يتسق مع نمو الناتج المحلى الإجمالى بنسبة 0.6 % فى الربع الأول سوق العمل أيضا تبدأ فى الانتعاش مع خلق وظائف بأسرع وتيرة فى نحو عشر سنوات."

وارتفع مؤشر فرعى يقيس معدل التوظيف إلى 53.8 نقطة من 53.4 نقطة ليسجل أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2007، ورفعت الشركات أيضا الأسعار بوتيرة هى الأسرع فى نحو ست سنوات.

وزاد مؤشر مديرى المشتريات لقطاع الخدمات المهيمن على الاقتصاد إلى 55.5 نقطة من 53.7 فى يناير ليقل قليلا عن القراءة الأولية البالغة 55.6 نقطة.

ومما يشير إلى أن الشركات تزداد تفاؤلا بالمستقبل ارتفع مؤشر فرعى يقيس توقعات الشركات العاملة فى قطاع الخدمات إلى 66.7 نقطة مسجلا أعلى مستوى له منذ مارس 2011.

وسجل قطاع الصناعات التحويلية أيضا أفضل أداء شهرى له فى نحو ست سنوات فى فبراير بدعم من تراجع اليورو الذى ساهم فى تحفيز طلب قوى على الصادرات وفقا لما أظهره مسح مماثل نشرت نتائجه يوم الأربعاء.

تعليقات