البنوك الكويتية تشطب 15 مليار دولار ديونا معدومة خلال 10 سنوات

3/9/2019 4:00 am  
<tmpl_ var title>

بلغ المتوسط السنوى لشطب الديون المعدومة فى القطاع المصرفى الكويتى خلال الفترة من 2008 إلى 2018، نحو 454 مليون دينار، بنسبة نمو سنوية مركّبة 9%؛ حيث قدر إجمالى المشطوب فى تلك المرحلة بنحو 5 مليارات دينار "ما يعادل 15 مليار دولار".

وفى إطار حرصها على سرعة تنظيف ميزانياتها من الديون المعدومة ونقلها إلى خارج الميزانية، فقد قامت البنوك المحلية بشطب 735 مليون دينار خلال عام 2018، مقارنة بــ 746 مليونًا فى 2017، وبنسبة تراجع %1.5.

كما بلغت الديون المشطوبة لدى البنوك الكويتية فى عامى 2017 و2018 ما قيمته 1.5 مليار دينار، مثلت أعلى معدلات شطب الديون خلال 11 عامًا منذ 2008، وشكلت 30% من إجمالى قيمة الديون المشطوبة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية، علمًا بأن نسبة الزيادة فى الشطب خلال عام 2017 قفزت بنسبة %133، مقارنة بعام 2016، والتى سجلت حينها 320 مليون دينار فقط.

وتشير القفزة الأخيرة فى حجم الديون المشطوبة إلى أن القطاع المصرفى قام بعملية تنظيف كبيرة للميزانيات خلال العامين الماضيين من تلك الديون، التى تعذر كليا تحصيلها نتيجة ظروف قهرية للعميل، وتأكدت البنوك من استحالة سدادها، علمًا بأن عمليات التنظيف المتواصلة لمحافظ القروض المعدومة لدى البنوك جعلت القطاع المصرفى الكويتى يسجل أرقامًا قياسية مقارنة ببنوك المنطقة.

ففى الوقت الذى تمتلك فيه البنوك المحلية أكبر رصيد من المخصصات مقابل القروض غير المنتظمة؛ إذ بلغت نسب التغطية %214 فى نهاية سبتمبر 2018، فان نسبة القروض غير المنتظمة إلى إجمالى القروض %2، مقارنة بـ %11.9 فى عام 2009، علمًا بأن نسبة صافى القروض غير المنتظمة إلى صافى القروض انخفضت إلى %1.4 فى نهاية سبتمبر الماضي.

ووفقًا لبيانات إحصائية صادرة عن شركة بيان للاستثمار، فقد سجلت 8 بنوك تراجعات متفاوتة فى نسب الشطب بما يتراوح بين %4 «الدولي» و%67 لـ «المتحد»، مقابل زيادة فى حجم الشطب لدى «الوطني» و«التجاري».

وتصدرت بنوك «الوطني» و«بيتك» و«التجاري» قائمة البنوك الأكبر شطبًا للديون فى عام 2018، بقيمة 276 مليون دينار و158 مليون دينار و110 ملايين دينار على التوالى، فى حين تصدر «التجاري» قائمة البنوك الأكثر نموًّا فى الشطب بـ %596.

يذكر أن البنك التجارى كان قد بادر إلى شطب جميع الديون المتعثّرة فى ميزانيته، رغم أنه يملك أقل نسبة ديون غير منتظمة بين البنوك المحلية بنحو %1.3، من إجمالى محفظة القروض، بعدما كانت %25 فى 2009 إبان اندلاع الأزمة المالية العالمية.

تعليقات