الإندبندنت : لندن تخسر 70 مليار إسترلينى سنويا بسبب بريكست

10/31/2019 0:18 am  
<tmpl_ var title>

كشف تحليل اقتصادى جديد وصفته صحيفة الإندبندنت البريطانية بأنه مقلق، أن اتفاق بريكست الخاص برئيس الوزراء بوريس جونسون سيكبد كل شخص فى البلاد خسارة 1100 جنيه إسترلينى كل عام.

وخلص التحليل إلى أن الخسارة السنوية الناجمة عن سحب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبى للسوق الموحدة والاتحاد الجمركى – ستكون حوالى 70 مليار جنيه إسترلينى سنويًا – أى بما يعادل إجمالي الإنتاج فى ويلز.

وقال المعهد الوطنى للبحوث الاقتصادية والاجتماعية إن الأضرار ستكون كبيرة لدرجة أن المملكة المتحدة ستكون فى وضع أفضل في ظل حالة عدم اليقين الاقتصادى الهائلة الناجمة عن أزمة خروج بريطانيا الحالية.

من شأن الاقتراض الحكومى السنوى أن يصل إلى حوالى 70 مليار جنيه إسترلينى - أو 3 فى المائة من الناتج المحلي الإجمالى - مما يعيد المملكة المتحدة إلى مستوى العجز الذى لم تشهده منذ عام 2014. وقال مركز الأبحاث أيضًا إن استنتاجاته ألمحت إلى الأسباب الكامنة وراء رفض ساجد جاويد ، وزير المالية ، نشر توقعات وزارة الخزانة الاقتصادية للاتفاقية.

وقال جاجيت تشادها، مدير المركز لصحيفة "الإندبندنت": "سأطلب منك أن تستخلص استنتاجاتك الخاصة من ذلك".

في تعليق منذ أسبوعين، نفى جاويد المخاوف بشأن الصفقة المتفق عليها مع الاتحاد الأوروبي ، قائلاً: "من البديهي أن ما حققناه مع هذه الصفقة هو الشيء الصحيح بالنسبة للاقتصاد".

إلا أن المركز قال إن الاتفاق سيؤثر على الإنتاجية ، مما يؤدي إلى خسارة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.5 في المائة خلال 10-15 سنة من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الخسارة ستضاف إلى ما تكبده الاقتصاد البريطانى الذى فقد ما قيمته 50 مليار جنيه إسترليني منذ استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ونصف السنة ، والذي خفض 2.5 في المائة من الناتج القومي.

تعليقات