فلسطين تطلب اجتماعا عربيا طارئا لمواجهة الإعلان الأمريكي بشأن شرعنة الاستيطان

11/21/2019 0:48 am  
<tmpl_ var title>

طلبت المندوبية الدائمة لدولة فلسطين، عقد اجتماع وزاري طارئ لجامعة الدول العربية لمناقشة الإعلان الأمريكي بشأن شرعنة الاستيطان.

وأضافت، في بيان، أنه "بناءً على تعليمات الرئيس محمود عباس خاطبت المندوبية الأمانة العامة للجامعة لعقد اجتماع وزاري، لبحث الموقف الأمريكي الأخير الذي عبر عنه وزير الخارجية مايك بومبيو بأن بلاده لم تعد تعتبر الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية مخالفا للقانون الدولي".

وأشارت إلى أن "هذا الموقف يأتي ضمن سلسلة من المواقف والقرارات الأحادية المخالفة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وآخرها قرار مجلس الأمن رقم 2334". ووجهت الإدارة الأمريكية ضربة جديدة لعملية السلام، باعتبار أن الاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة "لا يتناقض مع القانون الدولي".

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: "إن اعتبار إقامة مستوطنات مدنية يتعارض مع القانون الدولي لم يسهم في تقدم قضية السلام".

وأضاف بومبيو، في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الخارجية الأمريكية، الإثنين، "الحقيقة الصعبة هي أنه لن يكون هناك أي حل قضائي للنزاع، والحجج حول من هو الصواب ومن الخطأ من حيث القانون الدولي لن تجلب السلام".

وتمثل هذه التصريحات تراجعا عن الرأي القانوني الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية في عام 1978 الذي نص على أن "المستوطنات في الأراضي المحتلة تتعارض مع القانون الدولي".

وقد أدانت السلطة الفلسطينية والدول العربية والإسلامية والاتحاد الأوروبي وروسيا القرار الأمريكي، متمسكة بموقفها بأن الاستيطان غير شرعي، ومن جهتها رحبت إسرائيل بالقرار.

تعليقات