مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على يد الحوثيين

12/5/2017 3:38 am  
<tmpl_ var title>

أعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين مقتل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح عقب تفجير منزله بصنعاء، وأكدت مصادر من حزب المؤتمر الشعبي العام هذه الأنباء.

وتفجر الاستياء المتصاعد بين صالح والحوثيين على خلفيات مالية وتقاسم السلطة والنفوذ وشبهات بإتمام صفقات سرية حين أعلن الرئيس السابق استعداده لـ"طي الصفحة" مع السعودية. وترافق ذلك مع مواجهات عسكرية على الأرض في صنعاء.

أعلن الحوثيون الاثنين مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في خضم معارك متواصلة منذ أيام بينهم وبين أنصاره وذلك بعد أم أبدى الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح استعداده لفتح صفحة جديدة مع التحالف العربي بقيادة السعودية بعد سنتين من المواجهات ومن تحالفه مع "أنصار الله".

وإثر انهيار تحالف بين الطرفين استمر ثلاث سنوات ضد القوات اليمنية الحكومية المدعومة من السعودية.

وأظهر شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي جثة يبدو أنها تعود لصالح، مصابة بالرأس، ويحملها مسلحون على بطانية حمراء. كما ظهرت آثار دماء على قميص القتيل.

ووصف بيان صادر عن وزارة الداخلية التابعة للحوثيين علي عبد الله صالح بـ"زعيم الخيانة". وتحدث البيان الذي نشره موقع وكالة "سبأ" الناطقة باسم الحوثيين، عن "انتهاء أزمة ميليشيا الخيانة (...) وبسط الأمن في ربوع العاصمة صنعاء وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى ومقتل زعيم الخيانة وعدد من عناصره".

وحكم صالح اليمن طيلة 33 عاما أحكم خلالها قبضته على السلطة وناصب الحوثيين العداء، وشن حروبا ضدهم، قبل تنحيه في فبراير 2012 بعد 11 شهرا من الاحتجاجات ضد نظامه.

وفي 2014، تحالف صالح مع الحوثيين المدعومين من إيران.

وتفجر الاستياء المتصاعد بين الفريقين على خلفيات مالية وتقاسم السلطة والنفوذ وشبهات بإتمام صفقات سرية بين صالح والرياض.

وترافق ذلك مع مواجهات عسكرية على الأرض في صنعاء بين الفريقين أوقعت مئة قتيل وجريح على الأقل منذ الأربعاء الماضي، بحسب مصادر أمنية وطبية. وامتدت خلال الساعات الماضية إلى خارج صنعاء.

وكان علي عبد الله صالح قد أعلن السبت استعداده لـ"طي صفحة" الماضي مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية، الأمر الذي رحبت به السعودية الذي كان صالح لفترة طويلة حليفا لها قبل تنازله عن السلطة لصالح الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي.

تعليقات