مطالبات كويتية بموقف حازم من إيران لنشرها خريطة للكويت بمسمى عبادان الجنوبية

6/12/2019 2:47 am  
<tmpl_ var title>

استنكر باحثان كويتيان الادعاءات الإيرانية، التى جاءت فى خريطة أرشيفية نشرها موقع (عصر إيران)، وتضم الكويت إلى إيران، وتطلق عليها اسم (عبادان الجنوبية).

وطالبا الباحثان عقب تفنيدهما للمزاعم الإيرانية، وزارة الخارجية الكويتية، برد حازم على طهران، مؤكدين أن إيران لم تراع حدود الدين والجوار.

من جهته، أكد أستاذ القانون الدولى فى جامعة الكويت الدكتور مدوس الرشيدى – في تصريح صحفى - أن هذه الادعاءات تخالف الحدود الجغرافية، وقال " إن الحدود العربية تصل لشرق إيران نفسها، بل أن التاريخ يؤكد أن "الأحواز" نفسها كانت دولة عربية ".

وأضاف الرشيدى قائلا " إيران تحاول جس النبض من خلال تلك الخريطة الوهمية، خاصة وأن طموحاتها لابتلاع المنطقة مازالت قائمة، وهو ما يتضح من خلال إطلاقها على الخليج العربى عبارة (الخليج الفارسى)، فى إطار محاولاتها الدائمة لاستفزاز الجزيرة العربية".

بدوره، استنكر الباحث الكويتى مشعل النامى - فى تغريدة له على حسابه الرسمى عبر "تويتر" - الادعاء الإيراني، مطالبا بموقف حازِم للرد على تلك الادعاءات، مشددا على أن ادعاء طهران بأن الكويت هى "عبادان الجنوبية"، يستلزم موقفا حازما من وزارة الخارجية الكويتية، ومن كل مواطن كويتى شريف.

وقال النامى " إن إيران التى تحتل الأحواز، والساحل العربى، والجزر الإماراتية الثلاث، وأجزاء من أذربيجان، وكردستان، وبلوشستان، من الطبيعى أن تطمع بالكويت".

تعليقات