اليابان تبدأ سحب قواتها العاملة ضمن قوات حفظ السلام بجنوب السودان

4/18/2017 7:31 am  
<tmpl_ var title>

تبدأ قوات الدفاع الذاتى البرية اليابانية، مغادرة جنوب السودان، منهية بذلك مشاركة القوات اليابانية ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بعد خمس سنوات من بدء مشاركتها هناك.

وذكرت وكالة (كيودو) اليابانية للأنباء أن المجموعة الأولى من القوات التى تعود إلى اليابان تتكون من حوالى 70 فردًا من وحدة الدفاع الذاتى البرية التى تضم 350 عضوًا، والتى تمركزت فى جنوب السودان منذ ديسمبر الماضى، ومن المتوقع أن يعود جميع أعضاء الوحدة إلى اليابان بنهاية مايو المقبل.

وكانت الحكومة اليابانية قد أعلنت انسحاب قواتها من بعثة الأمم المتحدة فى جنوب السودان فى مارس الماضى، وقالت أن بناء أعضاء قوات الدفاع الذاتى اليابانية للطرق والبنى التحتية الأخرى فى الدولة التى مزقتها الصراعات أثمر عن نتائج مهمة.

ووجهت القوات اليابانية المنتشرة اهتمامًا خاصا بالعودة إلى وطنهم، باعتبارهم أول من اضطلعوا بأدوار أمنية جديدة بموجب تشريع أمنى مثير للجدل دخل حيز التنفيذ فى اليابان فى مارس من العام الماضى.

يذكر أن هذا التشريع يقضى بتوسيع دور قوات الدفاع الذاتى فى الخارج حتى تتمكن اليابان من الإسهام بشكل فعال فى السلام الإقليمى والعالمى، بيد أنه أثار مخاوف من أن تؤدى مثل هذه التغييرات إلى تآكل دستور اليابان السلمى ما بعد الحرب، وربما يورط القوات اليابانية للمشاركة فى العمليات العسكرية خارج البلاد لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية.

تعليقات