وفاة سيدة أحرقها زوجها بالبنزين لتأخرها عند أسرتها فى زيارة عائلية بالشرقية

9/13/2015 9:44 am  
<tmpl_ var title>

ماشى.كوم / توفيت زوجة فى العشرينات من العمر، اليوم الأحد، داخل مستشفى الحروق بمدينة بلبيس، بعد إصابتها منذ 20 يوما بحروق بنسبة 90% بجميع أنحاء الجسم من قبل زوجها بسبب تأخرها عند أسرتها فى زيارة عائلية، وتم إخطار النيابة العامة لمعاينة الجثة .

وكانت اتهمت المجنى عليها زوجها فى محضر رسمى بالنيابة العامة، أنه من قام بحرقها وسكب البنزين عليها، وأنه هددها فخشت منه وأقرت فى بداية التحقيقات أنها من قامت بحرق نفسها لخلافات زوجية ثم غيرت أقوالها واتهمت الزوج فى محضر رسمى.

كان تلقى اللواء خالد يحيى مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عبد اللطيف الحناوى مدير البحث الجنائى، يفيد بلاغا من الأهالى بقيام زوجة بإشعال النيران بنفسها داخل شقتها لخلافات زوجية، وتحرر المحضر رقم 21940 جنايات مركز شرطة فاقوس .

وتبين من التحقيقات قيام الزوجة وتدعى "ر ال" 18 سنة ومقيمة قرية تابعة لمركز فاقوس، بسكب البنزين عليها وإشعال النيران داخل حمام شقتها، لوجود خلافات زوجية، ورفض زوجها المستمر بذهابها إلى أسرتها كل أسبوع، والتحقيقات أكدت أن الخلافات الزوجية السبب الرئيسى فى حرق الزوجة، تم ضبط الزوج "محمد ا م" 20 سنة ويعمل سائق توك توك ومقيم بذات القرية.

وجاء فى تحقيقات النيابة العامة، أن الزوج أقر أن زوجته كانت عند أسرتها منذ يومين ثم اتصلت عليه لكى يوصلها لمنزلها وفى المنزل حدث بينهما خلاف على ذهابها لمنزل أسرتها، وشدد عليها عدم الذهاب مرة أخرى.

فيما أقرت الزوجة بأن زوجها دائم الخلاف معها ورفضه ذهابها إلى منزل أسرتها كل أسبوع، مما دفعها إلى التخلص من حياتها، لكن سرعان ما قامت المجنى عليها بالعدول عن أقوالها التى أقرت بها أمام النيابة العامة فى التحقيقات الأولية، حيث اتهمت زوجها بحرقها، وقررت النيابة حبس الزوج أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات.

تعليقات